ممرض يثير الذعر في مركز صحة نفسية بالسعودية

ممرض يثير الذعر في مركز صحة نفسية بالسعودية

المصدر: إرم- من ريمون القس

أثار ممرض سعودي، يعاني من اعتلالات نفسية، الذعر داخل مركز الصحة النفسية، الذي يعمل به، والتابع لمستشفى الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة.

ونقلت صحيفة محلية عن مصادر مطلعة، داخل مركز الصحة النفسية، إن الممرض المعتل هدد مسؤول مختبر المركز بإشهار سكين في وجهه، غير أن تدخل زملائه حال دون الوصول إليه.

وكرت المصادر أن الحالة النفسية للممرض، الذي يعمل بالمركز، متأزمة، وكثيراً ما يختلق مشاكل مع زملائه وأطباء وطبيبات المركز، الأمر الذي يدفعهم للهروب منه خشية تطور حالته.

في حين وصفت طبيبة بالمركز تعمل استشارية نفسية حالة الممرض بالانفصام المتطور الذي يحتاج إلى تكثيف علاجي.

وطالبت مديرية الشؤون الصحية بالتدخل، وتشكيل لجنة عاجلة للوقوف على حالة الممرض، وإحالته للتقاعد المبكر حتى لا يتسبب في إيذاء العاملين أو المرضى، مؤكدة أن إدارة المركز على علم بحالة الممرض.

وقال المتحدث الإعلامي للشؤون الصحية في المنطقة عبدالوهاب شلبي إن المريض النفسي ينبغي تحمله، مع وجوب إعطائه العلاج اللازم حتى استقرار حالته، مشدداً على أن أي موظف لا يتم تقاعده إلا بعد إصدار تقرير من الهيئة الطبية العامة.

وأضاف أنه سيتم الوقوف عبر المختصين بالشؤون الصحية على الممرض المريض، والاطلاع على إصابته، ومن ثم التعامل معه على ضوء النتائج.

ولا توجد إحصائية معينة لطبيعة المجتمع السعودي، ولا للأمراض النفسية الأكثر انتشاراً، ولكن من خلال ملاحظات ميدانية لعاملين في القطاع الصحي، يظهر أن أكثر الأمراض انتشاراً على صعيد الكبار هو الاكتئاب والوسواس والقلق، بالإضافة إلى الفصام (شيزوفرينيا) والصرع.

وتشير تقارير إلى أن الأمراض النفسية انتشرت في السعودية مع الطفرة الاقتصادية، والكثافة السكانية والتطور الاجتماعي والتكنولوجي في وسائل الاتصالات التي غيرت في طريقة الحياة خلال السنوات الأخيرة، وبطريقة يصفها بعض المختصون بـ ”الخطيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com