وفاة المصارع المكسيكي بيرو أجوايو على الحلبة (فيديو)

صحيفة مكسيكية تؤكد أن المسعفين قدموا الإسعافات الأولية إلى أجوايو بعد نقله للمستشفى، لكن الأخير توفى متأثرا بجراحه صباح السبت.

توفي المصارع المكسيكي بيرو أجوايو جي أر، السبت، بعد نقله إلى المستشفى فاقدا للوعي إثر تلقيه ضربة قوية من أحد خصومه خلال عرض لمصارعة المحترفين جرى تنظيمه في مدينة تيخوانا، شمال شرق المكسيك.

صحيفة “إل يونيفرسال“ المكسيكية أوضحت أن أجوايو (36 عاما) شارك في قتال رباعي لمصارعة المحترفين (خصمان أمام خصمين)، مساء يوم الجمعة، وخلال المنافسة تلقى ضربة قوية من المصارع المكسيكي الأمريكي ري ميستيريو جي أر (اسمه الحقيقي أوسكار جوتيرريز / 40 عاما)؛ ما أسقطه على حبال الحلبة مغشيا عليه.

المثير في الأمر أن الثنائي المنافس لأجوايو واصل قتال زميل المصارع الراحل حتى تمكنا من تحقيق الفوز عليه، فيما بقى أجوايو ملقيا على الأرض مغشيا عليه لنحو دقيقة كاملة، وفق مقطع فيدو نشرته الصحيفة واطلع عليه مراسل وكالة الأناضول.

الصحيفة المكسيكية قالت إن المسعفين قدموا الإسعافات الأولية إلى أجوايو بعد نقله للمستشفى، لكن الأخير توفى متأثرا بجراحه صباح يوم السبت.

شركة ”AAA“، المتخصصة في تنظيم عروض مصارعة المحترفين، والتي يعمل لصالحها أجوايو، نعته في حسابها الرسمي على موقع ”تويتر“، حيث قالت في تغريده: ”مرى أخرى الحزن يغمر قلوبنا، أرقد في سلام يا ابن أجوايو“.

المصارع الراحل اسمه الحقيقي بيدرو راميريز أجوايو، وهو من مواليد يوليو/ تموز 1979.

وتعد ”المصارعة المحترفة“ أو ”مصارعة المحترفين“ أحد أنواع العروض التي تجمع بين الأداء الرياضي والقتالي، ويباح فيها للمتنافسين استخدام مختلف أنواع الضربات والحركات، والتي يأتي معظمها من فنون قتالية مشهورة.

وفي هذه المنافسه يحقق المصارع الفوز إما: بتثبيت كتفي الخصم على الأرض، أو إجباره على الاستسلام، أو عندما يسقط الخصم على الأرض دون أن يتمكن من الوقوف على قدميه بعد عد حكم عليه لعشرة أو لعشرين، حسب القوانين.

ونظرا لخطورة هذا النوع من العروض القتالية، الذي تسبب في السابق في وفاة كثير من المتصارعين، فإنها غير مدرجة ضمن منافسات اللجنة الأولمبية الدولية، لكن تنظمها بشكل ودي للجمهور شركات متخصصة في هذا المجال.

وهناك نوعان آخران من المصارعة هما (المصارعة الرومانية، المصارعة الحرة)، وكلاهما مدرج ضمن منافسات اللجنة الأولمبية الدولية، حيث أن الخصوم فيها محكومون بقواعد معينة لا يتم تجاوزها، بحيث لا تشكل هاتان اللعبتين خطورة على حياة المتنافسين. والفائز في لعبتي المصارعة الرومانية والمصارعة الحرة هو من يتمكن في تجميع أكبر عدد من النقاط أثناء المنافسة أو من ينجح في تثبيت أكتاف خصمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة