”إي تيتش“ تطرح حلولاً لتفادي نقص المعلمين بالمدراس البريطانية بالإمارات

”إي تيتش“ تطرح حلولاً لتفادي نقص المعلمين بالمدراس البريطانية بالإمارات

دبي – باشرت مجموعة ”إي تيتش“ التعليمية المؤسسة البريطانية الأولى المتخصصة في توظيف وتدريب المعلمين عبر الإنترنت بوضع حلول لتفادي نقص المعلمين في المدراس التي تتبع المناهج البريطانية في الإمارات بحسب احصائيات أجرتها المجموعة.

ScreenShot003

وقال جوناثان برايس المدير التنفيذي لمجموعة ”إي تيتش“ التعليمية في دبي: إن خدمة توظيف المعلمين في منطقة الشرق الأوسط على الإنترنت، هي وظيفة المجموعة الأهم لإجراء حملة دولية كبرى لمعالجة النقص في عدد المعلمين في المدارس التي تتبع المناهج البريطانية، وقد تمكنت ”إي تيتش“ من استقطاب 500 معلم تم إدراجهم في قائمة البيانات.

وأوضح برايس أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تحتضن نحو 100 مدرسة تتبع المناهج البريطانية، ومرشحة لفتح 10 مدراس أخرى خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقال وفقاً لأطروحات المنتدى العالمي للتعليم، الذي عقد في دبي مؤخراً، فإن الحصول على معلمين متميزين وأكفاء، باتت القضية الأعظم والأشد صعوبة في ظل الزيادة المتلاحقة في الاستثمار في قطاع التعليم.

وأضاف: ”أن إدارة المدارس تحتاج الآن إلى النظر بعين الحكمة في الطريقة التي تختار فيها المعلمين، لضمان حصولها على أفضل جودة ممكنة، والحفاظ على مستوى التعليم تماشياً مع أهداف دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون مركزاًللتعليم المتميز.

وأشار إلى أن مجموعة ”إي تيتش“ التعليمية تتمتع باستراتيجية لاختيار المعلمين الأفضل من خلال مزيج من التوظيف عبر الإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية، جنباً إلى جنب مع قاعدة البيانات الخاصة. موضحاً أن طرح الإعلان فيما يخص نقص المعلمين لمرة واحدة، لا يكفي، إذ أن المدارس والمعاهد والكليات تحتاج إلى استخدام قنوات أوسع لجذب المرشحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com