فابيوس: فرنسا تريد اتفاقا متماسكا مع إيران

فابيوس: فرنسا تريد اتفاقا متماسكا مع إيران

باريس – قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم السبت إن بلاده تريد اتفاقا متماسكا بشكل كاف بشأن برنامج إيران النووي يحول دون امتلاك طهران قنبلة ذرية.

وأضاف لراديو أوروبا 1 ”تريد فرنسا اتفاقا متماسكا يضمن بحق أن تتمكن إيران من الحصول على طاقة نووية مدنية ولكن دون أن تمتلك قنبلة ذرية.“

وكان مسؤولون غربيون قالوا، أمس الجمعة، إن إيران والقوى العالمية الست ستعلق المفاوضات بشأن اتفاق نووي مهم وستجتمع مرة أخرى في وقت لاحق الأسبوع المقبل للخروج من الأزمة بشأن الأبحاث النووية الحساسة ورفع العقوبات.

ورغم أن المفاوضات حققت تقدما على مدى العام المنصرم وبدا الجانبان عازمين على إبرام اتفاق فإن هوة الخلافات بشأن نقاط أساسية ما زالت واسعة بما يكفي للحيلولة دون إبرام اتفاق في نهاية المطاف.

وقال مسؤولون إن فرنسا تطالب أكثر من الدول الغربية الأخرى بقيود أكثر شدة على الإيرانيين في أي اتفاق.

وفي اليوم السادس من المفاوضات في مدينة لوزان السويسرية تغيرت خطط الوفود بشكل متكرر خلال عدة ساعات. وفي إحدى المراحل كان من المتوقع أن ينضم وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا إلى المحادثات يوم السبت.

لكن بعد أقل من ساعة أصبح مصير هذه الخطط غير واضح بعد أن أبلغ الوفد الإيراني نظراءه الأمريكيين والبريطانيين والفرنسيين والألمان والروس والصينيين أنه سيعود إلى طهران بسبب وفاة والدة الرئيس حسن روحاني البالغة من العمر 90 عاما صباح الجمعة.

وأبلغ مسؤول إيراني رويترز أن وفد طهران يعتزم المغادرة في وقت لاحق يوم الجمعة. واتفقت كل الأطراف على أن من المرجح استئناف المحادثات في وقت لاحق الأسبوع المقبل.

وقبل رحيل الإيرانيين عقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير الطاقة الأمريكي إيرنست مونيز ووز

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com