الخزان الجوفي الوحيد بغزة يُعاني من نقص حاد بالمياه

الخزان الجوفي الوحيد بغزة يُعاني من نقص حاد بالمياه

المصدر: غزة- من رموز النخال

يُعتبر الخزان الجوفي الساحلي المصدر الوحيد للمياه لما يزيد عن مليون وثمانمائة ألف نسمة في قطاع غزة، حيث يُستهلك قطاع غزة من مياه ذلك الخزان ما يقارب مائة وسبعين مليون متر مكعب سنويا.

وتُعد الأمطار المصدر الوحيد لتغذية الخزان الجوفي بالمياه الصالحة للشرب وهي محدودة جداً نظراً لطبيعة المنطقة الجافة.

و يُعاني الخزان الجوفي من نقص حاد في كمية المياه، حيث أن معدل الاستهلاك يفوق ثلاثة أضعاف معدل تغذية الخزان، و يُعاني من التملّح والتلوث بسبب الاستخدام الجائر لمياهه، وتسرب الكثير من الملوثات من مصادر عديدة، مما جعل نسبة كبيرة جداً من المياه تصل للمستهلك غير صالحة للشرب حسب المعايير العالمية.

و كشفت دائرة الإحصاء المركزي فإن عدد سكان قطاع غزة سيزيد عن3,362,336 نسمة بحلول عام 2020 م، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة الطلب على المياه وبالتالي زيادة كميات مياه الصرف الصحي المنتجة.

و من ناحيته أكد نائب رئيس مجلس الإدارة بسلطة المياه الفلسطينية ربحي الشيخ، أن العطاء الطبيعي للخزان الجوفي لا يتعدى 50 إلى 55 مليون متر مكعب في السنة، بالإضافة لما يتم تعويضه من مياه الأمطار، وما يتسرب من شبكات المياه والصرف الصحي والمياه الزراعية، فإنه يصل إلى 90 مليون متر مكعب، كما يتم شراء 5 مليون متر مكعب سنوياً من الجانب الإسرائيلي – والتي تغطي بعض احتياجات المنطقة الوسطى وبني سهيلا الواقعة إلى الشرق من مدينة خانيونس.

و تُساهم العديد من العوامل التي تزيد من تفاقم مشكلة وصول المياه إلى بعض المناطق السكنية في قطاع غزة، منها: ضعف كفاءة شبكات توزيع المياه و التي لا تتجاوز 55 %

 ، و تكون أقل في بعض المناطق، وهذا يعود إما لتلف فيزيائي في شبكات المياه، أو لوجود بعض الممارسات غير القانونية التي يتعمد بعض المخالفين ارتكابها، وبسبب ذلك فإن متوسط معدل المياه يصل إلى 85 لتر لكل فرد يومياً، و الذي يعتبر أقل من المعايير الدولية المطلوبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com