تيسير إدريس يعاني من ارتدادات الأزمة السورية في ”غداً نلتقي“

تيسير إدريس يعاني من ارتدادات الأزمة السورية في ”غداً نلتقي“

المصدر: دمشق- من ربا الحايك

يتابع الفنان السوري تيسير إدريس تصوير مشاهده في مسلسل ”امرأة من رماد“ تأليف جورج عربجي وإخراج نجدت أنزور. وأوضح الفنان إدريس في تصريح خاص لشبكة إرم الإخبارية أنه يؤدي في العمل الذي يحلّ عليه ضيفاً شخصية رجل سوري كان يعيش حياته بشكل هادئ في قريته قبل أن تسقط قذيفة على منزله تقضي على المنزل، وتتسبّب في تشتته وعائلته، وتتطور شخصيته مع الأحداث من خلال طريقة تعايشه مع المأساة التي حلّت به.

كما أوضح إدريس أنه يتابع تصوير مشاهده في مسلسل ”غداً نلتقي“ تأليف الفنانَين إياد أبو الشامات ورامي حنا ، وإخراج رامي حنا. مشيراً إلى أنه يؤدي في العمل دور شخص فلسطيني كان في سوريا واضطر إلى التهجير بسبب الأحداث حيث لجأ مع السوريين المهجّرين إلى مدرسة واحدة في لبنان في بداية النزوح المتتالي إلى لبنان، حيث ينقل العمل تفاصيل حياتهم وأُسرهم في ظل الظروف القاسية التي يمرون بها.

وأكد إدريس أن ماجذبه إلى العمل في ”غدا نلتقي“ هو قوة النصّ وجماليته، وطريقة تناوله للأحداث، ناقلاً الحالة السورية وماوصلت إليه بين مؤيد ومعارض.

وحول تشابه حالة الشخصيّتين بيّن إدريس أنه وبرغم أن العملين يتحدثان عن الأزمة السورية غير أن كل شخصية تحمل طابعاً خاصاً، وتسير بمنحى مختلف عن الأخرى ضمن خطوط درامية مختلفة. منوهاً إلى دقته باختيار أعماله منطلقاً من النص والعمق الذي يقدّمه وأهمية المخرج. ومؤكداً على أنه لايمكن أن يقبل بأداء أية شخصية مالم يكن مقتنعاً بها.

وعن قدرة الدراما السورية على ملامسة الواقع الراهن رأى إدريس أنها تحاول أن تلامسه دون الغوص في العمق. مؤكداً أن أي عمل درامي لايزال قاصراً على نقل التفاصيل الدقيقة لمايحدث في سوريا من تفاصيل معرباً عن أمله في أن تعود سوريا سالمة آمنة خالية من أي حالة موجعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com