”نفحات مغربية“ لدعم أطفال التوحد

”نفحات مغربية“ لدعم أطفال التوحد

أبوظبي- افتتح في فندق ميلينيوم كورنيش أبوظبي مساء أمس معرض الفنانة التشكيلية المغربية لبنى عبد الكريم تحت عنوان نفحات مغربية والذي عرضت فيه أكثر من 17 لوحة فنية من خامات الأكريليك، استحضرت فيها نفحات من الثراث المغربي الأصيل بكل تفاصيله وجمالياته.

ونظمت الفنانة هذا المعرض الإبداعي في مبادرة لدعم الأعمال الإنسانية المحلية وخاصة الأطفال مرضى التوحد من مدرسة وداد في إمارة دبي، والتي تعمل تحت مظلة مؤسسة كوينز الخيرية ، حيث سيخصص ريع هذا المعرض لدعم المؤسسة ومن أجل مد يد المساعدة لهم وتيسير سبل دمجهم في المجتمع.

وقد حضر افتتاح المعرض، الذي يستمر لغاية 28 من مارس الجاري، محمد أيت وعلي سفير المغرب لدى دولة الإمارات وعبد الله سعيد القمزي عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة خدمة، ووفد من مؤسسة وداد للأطفال مرضى التوحد وحشد كبير من الإعلاميين والمهتمين بالفن التشكيلي في الإمارات.

وتميزت مشاركة الفنانة التشكيلية المغربية لبنى عبد الكريم بلوحات إبداعية لامست الطبيعة والمعمار والزي التقليدي المغربي، وقدمت مزيجا من التجريد والانطباع بلمسة تعكس رؤية الفنانة لمحيطها الثقافي والطبيعي والبيئي والاجتماعي الذي ترعرعت فيه.

وتقول لبنى: ”تعكس أعمالي الموروث الثقافي المغربي وهي أعمال مشبعة بالواقعية في كثير من الأحيان حيث أعيد من خلالها تشكيل هذا المحيط الذي ترعرعت فيه بين طبيعة وبحر وشمس وعادات وتراث ولباس وكل ما تزخر به من ألوان دافئة. لذا تجدني أميل إلى استخدام الألوان الساخنة والجريئة لإبراز جمال الثراث المغربي الأصيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com