مؤتمر إسلامي في الأردن يناقش تيار الاعتدال

مؤتمر إسلامي في الأردن يناقش تيار الاعتدال

عمان – انطلقت اليوم السبت، بالعاصمة الأردنية عمان، أعمال مؤتمر ”دور الوسطية في مواجهة الإرهاب والتطرف وتحقيق الاستقرار والسلم العالمي“ الدولي، الذي ينظمه منتدى الوسطية الأردني (غير حكومي).

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر يومين، جهات عربية وإسلامية، من بينها، منظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، واتحاد علماء المسلمين، وشخصيات من تونس، والجزائر، وإيران، وقطر، والمغرب، وسوريا، والهند، والسودان، وماليزيا، ولبنان، وليبيا، والعراق، ونيجيريا، فضلا عن الدولة المضيفة، الأردن.

وأوضح مروان الفاعوري، أمين عام منتدى الوسطية، خلال كلمته الافتتاحية، أن ”المؤتمر سيسعى إلى بناء استراتيجية عالمية، لبناء تيار الاعتدال، وتأكيد حقيقة أن كل الشرائع السماوية ترفض الإرهاب“.

ودعا الفاعوري، الإعلام الغربي، إلى ”عدم المزج بين الإرهاب والإسلام، من خلال خطاب الكراهية الذي ينتشر هناك (الغرب) بحيث أضحى يمثل المرحلة الأولى من مراحل الحرب التي تسبق إطلاق الرصاصة والتصفية والإفساد والإقصاء للآخر“.

ونيابة عن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، قال مساعده، بدر الدين علالي، والذي يرأس قطاع الشؤون الاجتماعية في الجامعة، إنه ”حان الوقت لتصحيح المفاهيم النمطية المغلوطة عن الإسلام والمسلمين، وتجديد الخطاب الديني لإعادة بناء مفاهيم التسامح والحداثة دون التفريط في الثوابت الدينية“.

وأكد أن الجامعة العربية تثق بأهمية دور ومسؤولية رجال الدين والتربية والتعليم والإعلام والثقافة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وصناع القرار، في القيام بنشر ثقافة الوسطية والاعتدال والحوار.

ومن المنتظر أن يُطلق المشاركون في المؤتمر، ”الميثاق الإسلامي لمفاهيم الإرهاب“، ونداء استنهاض للأمة العربية والإسلامية، حسب القائمين عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com