شاب من غزة يخترع مولد أوزون

شاب من غزة يخترع مولد أوزون

المصدر: إرم- من رموز النخال

نجح الفلسطيني“ابراهيم سعد“ (21عاماً) بصناعة مولد لإنتاج غاز الأوزون بتكلفة زهيدة، بعد أن وصل سلكاً كهربائياً دقيقاً بجهاز صغير تتكون معظم قطعه من مادة ”البلاستيك“، قبل أن يوصل التيار الكهربائي فيه.

راودت ابراهيم -طالب في قسم الكيمياء بجامعة الأزهر- فكرة صناعة جهاز ينتج غاز الأوزون، نظراً للاستخدامات الواسعة لهذا الغاز في تعقيم المياه وقتل الميكروبات بالإضافة لاستخداماته الطبية الكبيرة“.

وبدأ في محاولاته وتجاربه لصناعة جهاز يولد غاز ”الأوزون“ بعد أن تأكد من حاجة غزة لهذا الجهاز، رغم عدم امتلاكه للامكانات المادية.

لم يكن سعد يعرف غاز الأوزون، حيث حصل على إرشادات، من قسم الكيمياء بجامعته، للتعرف على الأوزون، للتأكد من أن ما توصل بإنتاجه هو غاز الأوزون .

و استغرق انجاز المشروع عامًا, إذ لم تكن لديه خلفية عن صناعة الجهاز أو خبرة في الالكترونيات, و بعد إخفاقه عدة مرات، تمكن من فهم أسباب الإخفاق و معالجتها .

يقوم الجهاز بإنتاج كمية قليلة من ”البرق“ الذي يعمل بدوره على ”تأين“ غاز الأوكسجين ويحوله إلى ”أوزون“، (التأين هي عملية فيزيائية لتحويل الذرة إلى أيونات بإضافة أو إزالة جسيمات مشحونة مثل الالكترونات أو أيونات أخرى).

يستفاد من غاز الأوزون بأنه يقضي بنسبة 99.99 في المئة على ميكروب ”السلمونيلا“ المتواجد بالدواجن، بالإضافة لاستخدامه في تعقيم مياه الشرب، بقدرة تفوق سرعة ”الكلور“ في قتل البكتيريا والفيروسات بـ 3200 مرة.

ولـ“الأوزون“ دور في علاج مرض التهاب الكبد الوبائي، وعلاج أمراض الأعصاب وحالات ضعف الذاكرة وفتور الدورة الدموية. كما له استخدامات في علاج حالات التوتر والإجهاد والإنهاك، وله استعمالات متعددة في مجال التجميل وإنقاص الوزن، وعلاج أمراض القلب والشرايين وبعض الأورام الخبيثة مثل أورام المبيض والدم.

يذكر أن للشاب اختراعات عديدة قبل ذلك، حيث أنتج مادة “البنزين” والتي نجحت في تشغيل المركبات والمولدات الكهربائية، وتمكن أيضاً من اختراع جهاز لتشغيل المولد الكهربائي على غاز الهيدروجين .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com