افتتاح أسبوع المرور الخليجي في أبوظبي (صور)

الإمارات تحتفل بأسبوع المرور الخليجي الـ31 الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم الاثنين على مستوى الدولة، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

أبوظبي – تحتفل الإمارات تحت رعاية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بأسبوع المرور الخليجي الـ31، الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم الاثنين على مستوى الدولة، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تحت شعار ”قرارك يحدِّد مصيرك“، وتستمر حتى يوم 14 مارس/آذار الجاري.

افتتح الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية صباح يوم الأحد؛ بمركز ياس التجاري، فعاليات أسبوع المرور الواحد والثلاثين لدول مجلس التعاون بدول الخليج العربية، تحت شعار ”قرارك يحدِّد مصيرك“، بحضور اللواء محمد بن العُوضي المنهالي مدير عام العمليات الشرطية، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية، والعميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير مديرية المناطق الخارجية بشرطة أبوظبي، والعميد غيث حسن الزعابي، مدير عام التنسيق المروري في وزارة الداخلية، والعميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام بوزارة الداخلية وشرطة أبوظبى، ووفود مرور دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشركاء الاستراتيجيين لمرور أبوظبي.

والجدير بالذكر أن شعار أسبوع المرور الخليجي ”قرارك يحدد مصيرك“، يحث على التقيد بالأنظمة والقواعد المرورية، في دعوة سلامة لمستخدمي الطريق، ليكونوا السائقين المثاليين الحريصين على سلامتهم وسلامة غيرهم.

وبدوره، أكد العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، أن شعار أسبوع المرور ”قرارك يحدد مصيرك“ يعكس الجهود الكريمة التي تبذلها الجهات المعنية بالسلامة المرورية في مجلس التعاون الخليجي، وذلك في سياق تجديد الدعوة لمختلف أطياف المجتمع بضرورة تعديل سلوكياتهم المرورية، وتعزيز الجهود المبذولة للحفاظ على الأرواح والممتلكات؛ والحد من الآثار التي تخلفها الحوادث المرورية مادياً ومعنوياً.

وأضاف أن السلامة المرورية تشغل حيزاً كبيراً في قائمة الأهداف الاستراتيجية للمديرية، باعتبارها من أهم القضايا المعاصرة في الحياة، حيث قامت المديرية بتبنيها في مختلف برامجها وأنشطتها لدورها البارز في الحد من نزيف الطاقات المادية والبشرية الناجمة عن آثار الحوادث المرورية.

وشهد الحفل إطلاق أولى فعاليات أسبوع المرور وهي فعالية ”اكس راي“ وهي عبارة عن عرض توعوي؛ يلقي الضوء على القرارات الصائبة والخاطئة التي يرتكبها السائق أثناء تغييره السرعة والآثار الناجمة عن تجاوز السرعات المحددة على الطرقات، وعرض مقطع فيديو يتناول مسيرة الإنجازات المرورية التي حققتها وزارة الداخلية على مدار السنوات الماضية، ودورها البارز في خفض معدلات الحوادث والوفيات المرورية.

كما قام الفريق سيف عبدالله الشعفار، والعميد المهندس حسين الحارثي؛ بتكريم المدارس التي أسهمت في رفع معدلات السلامة المرورية بين الطلاب، تحت مظلة برنامج ”معاً“ في كل من أبوظبي والعين والغربية، وهى مدرسة عائشة بنت أبي بكر بأبوظبي، ”الحلقة الثالثة“، ومدرسة مزيد للتعليم الأساسي بالعين، ومدرسة قطر الندى بالغربية.

وتم تكريم الضابط المثالي والشرطي المثالي، والشرطية المثالية، والسائق المثالي، والسائقة المثالية، والسائق المثالي من ذوي الاحتياجات الخاصة، السائقة المثالية من ذوي الاحتياجات الخاصة، السائق المثالي من فئة الحافلات، السائق المثالي من فئة الشاحنات الثقيلة والسائق المثالي من فئة الشاحنات.

وافتتح الفريق الشعفار المعرض المصاحب، وجال في المنصات التي اشتملت على معرض مروري لعرض الأنظمة الذكية المستخدمة في مجال الرقابة الآلية، ومركبات مرور أبوظبي ومرسم ومسابقات تثقيفية، ومقاطع فيديو تتناول في مجملها توجيه سلوك مستخدمي الطرق بأساليب مبتكرة تحاكي الواقع الحقيقي، وتسلط الضوء على الآثار النفسية والمادية الناجمة عن الحوادث المرورية، حيث تم إعداد تلك البرامج في إطار برنامج ”معاً“ للحد من الحوادث المرورية الذي أطلقته المديرية في العام 2012.

واشتمل المعرض على تطبيقات توعوية مبتكرة، منها عرض لسيارة محطمة تحمل رمز استجابة سريع، وتكشف عند مسح الرمز الموجود عليها عبر الهاتف الذكي ملابسات الحادث الذي تعرضت له، إضافة إلى عرض توعوي تفاعلي لجميع أفراد الأسرة ”لعبة الظل“، وتبين بطريقة مبتكرة كيفية اختيار قرارات مناسبة لمستخدمي الطريق.

كما تضمنت الفعاليات ”جدول زمني تفاعلي“، عبارة عن حائط تاريخي رقمي يبرز مسيرة الإنجازات التي تحققت على مدار السنوات العشر الماضية، وعرض الدورية الذكية وسيارة لشرطة أبوظبي، وحافلة مدرسية وسيارة محاكاة الواقع من شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات وذلك ضمن حضور اعلامي كبير والعديد من سفراء السلامة المرورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com