نجمات هوليوود يتضامنّ مع ”ابنة الهند“

نجمات هوليوود يتضامنّ مع ”ابنة الهند“

نيويورك – أعربت عدد من نجمات الصف الأول في هوليوود، من بينهن الممثلة ميريل ستريب، عن تضامنهن ضد العنف الجنسي والتمييز ضد المرأة ”يوم الاثنين“ من خلال العرض الأول للفيلم الوثائقي ”ابنة الهند“ في الولايات المتحدة.

وأظهرت النجمات دعمهن للفيلم الذي تدور قصته حول واقعة اغتصاب جماعي عام 2012 في نيودلهي وهو من إخراج المخرجة البريطانية ”ليسلي ادوين“ وذلك بعد أن منعت الحكومة الهندية عرضه، مدعية أنه عدواني للغاية ويمكن أن يحرض على مزيد من العنف ضد المرأة.

وانضمت الممثلات فريدا بينتو وداكوتا فانينج ومارشا كروس إلى ستريب على خشبة المسرح قبل عرض الفيلم على ضوء الشموع إحياء لذكرى الطالبة البالغة من العمر 23 عاما والتي توفيت بعد أيام من تعرضها للاغتصاب والضرب بطريقة وحشية على متن حافلة في الهند.

وقالت ستريب: ”ما نتعامل معه أسوأ من القتل العنيف أثناء الاغتصاب“.

وأضافت: ”ما هو أسوأ من الوحشية التي تذل الفتيات والنساء؟ التسامح مع ذلك هو الأسوأ. قبول ذلك (هو الأسوأ)“.

وقالت ادوين، التي قضت عامين في الهند تصور الفيلم، إن عرض الفيلم في الولايات المتحدة يمثل أيضا بداية حملة عالمية للقضاء على العنف ضد المرأة.

وأضافت ادوين: ”تغيير العقلية ربما يكون أكبر مهمة نستطيع أن ننجزها“. وتابعت ”أعتقد أننا يمكن أن نحرك الجبال باستخدام الأفلام.. أعتقد أن هذا الفيلم لديه القدرة على القيام بذلك“.

وأشارت إلى الحاجة الملحة لتغيير كامل في العقلية المجتمعية لوقف العنف الجنسي.

وأضافت: ”المرض ليس الاغتصاب.. المرض هو عدم المساواة بين الجنسين“.

وتم عرض الفيلم في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، مساء الأحد، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة. وفي الهند، أوقفت شبكة تلفزيونية كبرى، كانت تعتزم إذاعة الفيلم، بث برامجها لمدة ساعة احتجاجا على حظر عرض الفيلم الوثائقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com