قاسم ملحو يشارف على الانتهاء من تصوير ”داماسكو“ – إرم نيوز‬‎

قاسم ملحو يشارف على الانتهاء من تصوير ”داماسكو“

قاسم ملحو يشارف على الانتهاء من تصوير ”داماسكو“

المصدر: دمشق- من ربا الحايك

يشارف الفنان السوري قام ملحو على الانتهاء من تصوير مشاهده في مسلسل داماسكو تأليف سليمان عبد العزيز سيناريو وحوار عثمان جحا وإخراج سامي الجنادي ومن إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.

وأوضح الفنان ملحو في تصريح خاص لشبكة إرم الإخبارية أنه يؤدي في العمل شخصية ”أبو صبحي“ متزوج وله بنات، لكنه يتزوج مرة أخرى بالسرّ قبل أن تتكشف الأمور مع أحداث العمل. وبيّن ملحو أن خط الشخصية الأساسي التي يلعبها هو تاجر وحِرفي يعمل في الموزاييك. مبيّناً أن شخصيته تتناقض مع الشخصية التي يلعبها الفنان أيمن زيدان الحِرفي النزيه الذي يعمل للحفاظ على هذا التراث من الاندثار. بينما شخصية الفنان قاسم ملحو في العمل تهدف إلى التكسّب والتربّح من وراء الموزاييك دون الاكتراث بطبيعة وأصالة هذه المهنة. بحيث تمثّل هاتان الشخصيتان قطبا المهنة في العمل.

وكان الفنان ملحو قد أنهى تصوير مشاهده في فيلم ”شام“ تأليف رائد منصور وأشرف غيبور وإخراج حسام نور الدين الداغستاني وإنتاج التلفزيون السوري. و يتحدث العمل عن التفجير الذي أصاب مدرسة عكرمة في حمص العام المنصرم. مبيناً أنه يؤدي بطولة الفيلم بشخصية طبيب يدرس أحد أبنائه في المدرسة التي أصابها التفجير. منوّهاً إلى وجود مشاريع مختلفة منها ماسيتم تصويره داخل سوريا ومنها ماسيتم تصيره خارجها مبيناً أنه يدرس هذه العروض للمفاضلة فيما بينها.

وأكد ملحو لإرم أنه يسعى قدر الإمكان إلى الابتعاد عن المشاركة بأكثر من عمل في وقت واحد مفضّلاً أن يركز جهده وتفكيره على عمل واحد، مقدماً ما أمكنه للشخصية التي يؤديها حتى تختزن بذاكرة الناس بعد ظهورها بصورة متكاملة.

وحول واقع ومستقبل الدراما السورية في ظلّ الأزمة التي تمرّ بها سوريا أكّد ملحو أن الدراما السورية والعاملين فيها من فنانين وفنيين مثل أي شخص آخر في سوريا عانى مما يجري وأصابه الحزن وتأثّر بشكل أو بآخر بمجريات الأحداث. غير أن التكيّف حسب قوله كان سمة الجميع، والرغبة في الاستمرار بالحياة والعمل دفعتهم إلى المضي قدر مايستطيعون بأعمالهم. موضحاً أنه هذا حال الدراما السورية التي وإن تعرّضت لعقبات، غير أنها لم تغب في أي عام عن الجمهور، وتستمر في محاولاتها لتقديم الأفضل. مشيراً إلى أن تقديمها العام المنصرم أكثر من عشرين عملاً درامياً ليس إلا دليلاً على أن المرض لايمنع راغباً في الحياة والنجاح من الوصول إلى هدفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com