فنانون يلونون آثار الحرب في غزة

فنانون يلونون آثار الحرب في غزة

المصدر: غزة- من رموز النخال

استطاعت مجموعة من الفنانين في غزة بزمن قياسي رسم وتجهيز عشرات اللوحات والمجسمات، كل واحدة منها تُعبر عن ذكريات عائلة فلسطينية، وما فقدته من آثار وممتلكات خلال الحرب الأخيرة في غزة ، مُعتبرين أن تلوين آثار الحرب هو نضال ضد المحتل ورسالة لفناني العالم.

وتوضح الفنانة التشكيلية ليزا ماضي، أن ما يقومون به، هو محاولة لتجسيد وقائع تعرضت لها عائلات آمنة بلوحاتهم ورسوماتهم ، ويُلون الفنانون آثار ما تبقى لكل عائلة أبيدت بالحرب الأخيرة ، ولها ذكريات وحكايات في منزلها، وتحويل تلك الذكريات إلى فن يلفت الانتباه للمعاناة بطريقة جديدة ومختلفة.

وستُعرض اللوحات والصور في معرض فني من المقرر أن ينظم قريباً.

وكان لكرفانات اللجوء نصيباً في تلوينها وتوثيقها كحالة تُعبر عن الحرب و آثارها، حيث عكف الفنانون بتغيير ألوانها من الأبيض إلى ألوان أخرى، تعبر عن الأمل.

ويهدف تلوين بقايا الحرب إدخال البهجة والسرور على العائلات المشردة وتغيير المشاهد أمامهم، حيث يُصنف اللون الأبيض في الفن التشكيلي على أنه لون ميت.

ويحاول فنانو غزة لفت الانتباه إلى معاناة القطاع خاصة مع فصل الشتاء، والوضع الكارثي لمراكز الإيواء الكرافانات التي يُخشى أن تتحول لمقار إيواء دائمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com