”فضفض“ للعلاج النفسي عبر الانترنت

”فضفض“ للعلاج النفسي عبر الانترنت

المصدر: رام الله – من نهيل أبو غيث

”لأن التكنولوجيا وجدت لتخدمنا، ولأن معظم أفراد مجتمعنا العربي يخشون زيارة العيادات النفسية لعدم تقبل الفكرة مجتمعيًا، قررنا إنشاء عيادة الكترونية للعلاج النفسي، يستفيد منها كل مواطن عربي دون أن تعيقه حدود الزمان والمكان“، وفق ما قالت الشابة ميس عطاري، وهي أحد مؤسسي موقع ”فضفض“ الالكتروني.

وتأسس ”فضفض“ منذ نحو عام في شباط/فبراير، بمجهود مشترك بين الشاب محمد أبو قرع (25 عامًا)، الذي درس تكنولوجيا المعلومات (IT)، وميس عطاري (22 عامًا)، والتي تدرس ذات التخصص في جامعة ”بيزريت“، وانضم إليهم منذ نحو ثلاثة أشهر الشاب هاني أبو غزالة، (29 عامًا)، والحاصل على الماجستير في الإدارة، لحاجتهم إلى شريك لديه الخبرة في الأمور الإدارية.

وعن آلية عمل الموقع، أوضحت عطاري، لشبكة ”إرم“ الإخبارية: يوفر الموقع جلسات علاج أون لاين مع الأخصائيين، تبدأ منذ دخول المنتفع للموقع واختيار القسم وفق مشكلته؛ بحيث تشمل الأقسام؛ تعديل السلوك، وصعوبات التعلم مع الأطفال أو المراهقين، والمشاكل السلوكية، والنفسية، والزوجية، والعاطفية، وصعوبات اتخاذ القرار، واضطرابات الأكل والوزن.

مشيرة إلى أن الموقع انطلق بأخصائي نفسي واحد، ليصبح العدد بعد الإقبال عليه 13 أخصائيًا نفسيًا، من مختلف الدول العربية: فلسطين، والأردن، والجزائر، ومصر.

وتطورت فكرة الموقع خلال اشتراك ميس ومحمد في دورة ”fast forward“ التابعة لمؤسسة ”قيادات“، ليحصلا على تمويل لإنشائه بقيمة 20 ألف دولار، واستغرق العمل عليه خمسة شهور، الأمر الذي احتاج تفرغ كل من ميس التي قامت بتأجيل فصلها الدراسي الجامعي، بالإضافة إلى ترك محمد لعمله في تلك الفترة، وفق عطاري.

وعن الصعوبات التي كانت متوقعة، بعد دراسة المشروع، قال أبو قرع: كانت أولى العقبات معرفتنا القليلة بعلم النفس، لكن ساعدنا في ذلك أخصائيون نفسيون من جامعة بيرزيت وآخرون من سوق العمل. بالإضافة إلى عدم الإلمام بالأمور التسويقية، وهذا استطعنا تعلمه وتداركه من خلال دورة الـ ”fast forward“.

مشيرًا إلى صعوبة توفير مبلغ للبدء بإنشاء الموقع، ولكن أيضًا هذه العقبة أُزيحت فور حصولهما على مبلغ التمويل من مؤسسة ”قيادات“.

وبين أبو قرع بأن الخطوة القادمة هي التوجه إلى دول الخليج، لحاجتهم كالمجتمعات العربية كافة للعيادات النفسية الالكترونية، بالإضافة إلى كونهم يستخدمون الانترنت بشكل أوسع من الدول العربية الأخرى. موضحًا أنهم في صدد البحث عن ممول، من أجل الاستمرار، إلى حين اعتماد ”فضفض“ على التمويل الذاتي.

وعبر عن فكرة ”فضفض“ قائلًا: كأي شخص نتعرض لضغوطات ومشاكل نفسية، وهذا الأمر ليس بالعيب. مضيفًا: نتمنى أن نساعد أكبر شريحة قدر الإمكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com