الشات ينهي حياة مراهقة بريطانية تحت عجلات القطار – إرم نيوز‬‎

الشات ينهي حياة مراهقة بريطانية تحت عجلات القطار

الشات ينهي حياة مراهقة بريطانية تحت عجلات القطار

المصدر: إرم- من محمود صبري

لقيت مراهقة بريطانية حتفها تحت عجلات القطار، عندما توقفت في الطريق وجلست على قضبان القطار للدردشة مع صديقها.

الفتاة ميلينا جاجيك (16 سنة)، وصديقتها إيميليا هوستويك، جلسن على شريط القطار في منتصف الليل من أجل ”الشات“، إلا أن ميلينا لم تلحظ قدوم آخر قطار بين مانشيستر فيكتوريا وليدز، والذي كان يسير بسرعة 55 ميلاً في الساعة.

صديقتها، إيميليا، تمكنت من القفز بعيداً عن شريط القطار، لكن ميلينا تأخرت كثيراً فصدمها القطار لتسقط جثة هامدة.

وعن الحادث، قالت إيميليا ”كنا في مقابلة مع صديقين. وعندما انتهت المقابلة هما عادا لبيوتهما، وأنا وميلينا قررنا العودة مشياً بطول الطريق على مسار القطار، لأن المكان كان هادئاً. وقد فعلنا ذلك 3 مرات من قبل. وكنا نعلم أن ثمة قطار لن يأتي. جلسنا بين شريط القطار. وكنا نضحك. واندمجت كل منا في الدردشة على الإنترنت مع الأصدقاء“.

إلا أن الرياح لا تسير كما تشتهى الأنفس، حيث جاء القطار مسرعاً ودهم ميلينا، التي سقطت جثة هامدة في الحال، بعدما اندمجت تماماً في الدردشة مع صديقها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com