إسرائيليون يكتشفون كنزاً مصرياً

إسرائيليون يكتشفون كنزاً مصرياً

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن مجموعة من الغواصين عثروا عن طريق المصادفة على كنز ثمين في على عمق 12 متراً في البحر قبالة مدينة قيسارية.

الكنز عبارة عن 2000 قطعة نقدية من الذهب الخالص، من قيمة دينار ونصف وربع دينار، حالتها جيدة ولا تحتاج حتى للتنظيف رغم مرور أكثر من ألف سنة على وجودها في أعماق البحر.

ويظهر على بعض العملات آثار أسنان بشرية، حيث كان العض وسيلة التجار للتأكد من مصداقية الدنانير، بينما أغلب القطع وكأنها خرجت لتوها من عملية السك.

وصرح خبراء الآثار أن الدنانير تم سكها بمدينة صقلية (ايطاليا)، وأخر تاريخ تحمله هو سنة 1036 ميلادية، ما يؤكد أنها غرقت بعد ذلك التاريخ، كما يبين أنها تعود لعصر الدولة الفاطمية (التي عاشت في رخاء) في القرن العاشر ميلادي، وأغلبها يعود للفترة ما بين عامي 996 و1021، أي في فترة حكم الحاكم بأمر الله وابنه الظاهر لإعزاز دين الله.

وكانت الاضطرابات المناخية الأخيرة سببا في تقليب قعر البحر وظهور هذا الكنز الذي يصعب تحديد أسباب وجوده في الأعماق، إذ يحتمل أن يكون من مخلفات سفينة كانت تنقل الضرائب إلى مركز الخلافة بالقاهرة، أو رواتب للجيش، ويمكن أن يكون مصدره سفينة تجارية غرقت قرب سواحل مدينة قيسارية التي عرفت كميناء مهم للتجارة البحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com