حملة تنظيف شاطئ الشارقة تبرز أهمية حماية البيئة البحرية

حملة تنظيف شاطئ الشارقة تبرز أهمية حماية البيئة البحرية

الشارقة – حضر عدد كبير من طلاب مدارس الشارقة للمشاركة في يوم تنظيف البيئة البحرية السنوي والذي يهدف لتنظيف شاطئ وبحيرات الممزر بالشارقة، وذلك ضمن مبادرة ”لأننا نهتم“ التي تعد إحدى مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي أطلقتها إدارة متاحف الشارقة وتهدف من خلالها إلى تعزيز الاهتمام بالبيئة البحرية.

كما شارك أيضاً فريقان من الغواصين من وحدة إنقاذ شرطة الشارقة، ومن مربى الشارقة للأحياء المائية اللذين حضرا لإزالة المخلفات البحرية وتنظيف قاع البحر وإزالة كافة النفايات الموجودة، في الحملة التي تقام سنوياً، وتهدف إلى التأكيد على أهمية حماية البيئة البحرية من ناحية، وتسليط الضوء على كمية المخلفات التي يتركها مرتادو الشاطئ وأنواعها.

وفي تصريح له، قال راشد الشامسي، أمين مربى الشارقة للأحياء المائية: ”يصيبنا الذهول من حجم النفايات التي نجمعها في كل عام، ويؤكد لنا ذلك أيضاً على حاجتنا لتغيير الأسلوب الذي يتعامل به العامة مع هذه المسألة“.

وأضاف بقوله: ”لقد كان لحملة التنظيف التي نفذناها في هذا اليوم دور في تعريف جيل المستقبل على أهمية الحفاظ على شواطئنا ونظافتها، وأنه من الخطأ أن نرمي المخلفات والنفايات فيها“.

وأتم: ”كل ما نأمله هو أن يتعرف الطلاب على حجم الأذى الذي تسببه هذه المخلفات في البيئة البحرية، وأن نساهم في ترسيخ هذه الفكرة في أذهانهم، وأن يعملوا على نشر هذا الهدف النبيل بين أصدقائهم وعائلاتهم“.

وكان حوالي 120 طالباً قد شاركوا في الحملة تحت إشراف فريق من المتطوعين، وساهموا في أعمال التنظيف، وفي الوقت ذاته كان فريق الغواصين من وحدة إنقاذ شرطة الشارقة ومربى الشارقة للأحياء المائية يتولى تنظيف قاع البحر.

كما توفرت رافعة مقدمة من شركة بيئة المتخصصة في إزالة المخلفات وإعادة تدويرها من أجل مساعدة فريق الغواصين على رفع المخلفات المغمورة الثقيلة، وكانت السنوات الماضية قد شهدت إزالة العديد من الأغراض مثل المراكب البحرية المهجورة والكراسي والأرائك.

وسيقاس وزن جميع المخلفات التي ساهمت عمليات البحث بجمعها على مدار اليوم، من أجل إعادة تدويرها والتخلص منها عن طريق ”بيئة“ الشركة المتخصصة في إزالة المخلفات وإعادة تدويرها في الشارقة، وكانت كمية المخلفات التي جمعت في العام الماضي قد وصلت إلى 5 أطنان و150 كيلو غرام من النفايات من محيط ميناء كلباء.

كما حظي الطلاب خلال هذا اليوم بفرصة المشاركة في ورشة عمل حول التدوير ومعرض خاص بنشر التوعية تم تنظيمهما في موقع الحملة.

وتجري حملة تنظيف البيئة البحرية بتنظيم من إدارة متاحف الشارقة ومربى الشارقة للأحياء المائية بالتعاون مع عدد من الشركاء مثل وزارة البيئة والمياه، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية، ومنطقة الشارقة التعليمية، وفريق ”أسعد شعب“ التطوعي، جمعية الإمارات للتطوع، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، والإدارة العامة للدفاع المدني، ومركز غواصين الإمارات.

بدورها صرحت سعادة منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة: ”نحن فخورون بالتعاون مرة أخرى مع شركائنا لتنظيم هذا الحدث الهام والناجح والذي نسعى من خلاله إلى نشر ثقافة الاهتمام بالحياة البحرية“.

وأضافت بقولها: ”نحن في إدارة متاحف الشارقة، نؤمن بالدور الملقى على عاتقنا والذي يتمثل في حماية الإرث الغني الذي تتمتع به الشارقة، والذي ينطلق من الحفاظ على بيئتنا الطبيعية. كما يعد التعليم جزءاً لا يتجزء من هدفنا لتحقيق هذا الهدف، ومن خلال إطلاق حملة ”لأننا نهتم“، فنحن نبذل قصارى جهدنا من أجل ترسيخ فكرة المسؤولية الاجتماعية بين المواطنين والمقيمين، مع التركيز بشكل خاص على فئة الصغار في المجتمع“.

واختتمت عطايا بقولها: ”منذ إطلاق حملة ”لأننا نهتم“، فقد نظمنا حتى الآن قرابة 200 حدث ومشروع سعينا من خلالها إلى تعزيز المسؤولية لدى المواطنين والمقيمين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com