الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر من اعتداءات المستوطنين

الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر من اعتداءات المستوطنين

الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر من إعتداءات المستوطنين

رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

 

حذرت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الاثنين من تزايد إعتداءات وإنتهاكات المستوطنين المتطرفين ، منددةً بإقدام مجموعة من “المتطرفين اليهود” على تحطيم شواهد 15 قبراً تتبع للكنيسة المسيحية الإنجيلية في جبل النبي داود بالقدس المحتلة .

 

وطالبت الهيئة في بيان لها وضع حد لهذه الممارسات والإجراءات التي ينكل فيها المتطرفون بالأموات في قبورهم، حيث زادت عمليات الإعتداء على المقابر المسيحية أو الإسلامية في الاونة الاخيرة، مشيرةً إلى أن عمليات التهويد قي القدس المحتلة متواصلة من خلال بناء الحدائق التلمودية والكنس والمرافق العامة إضافة إلى تنامي عمليات الإستيطان وتهجير المقدسيين وهدم بيوتهم، ناهيك عن الإنتهاكات اليومية لحرمة المسجد الاقصى المبارك بالاقتحام والتدنيس.

 

وإستنكرت الهيئة إلحاق متطرفين يهود أضرارا في الهيكل الخارجي لـ 8 سيارات لمقدسيين في حي الشيخ جراح بالقدس، مؤكدةً على تمادي المتطرفين اليهود اليومية على الفلسطينيين سواء في القدس وسائر الاراضي الفلسطينية المحتلة، حيث بات الإعتداء على الفلسطيني بالتنكيل والضرب وحرق الأراضي وتقطيع الأشجار والإعتداء على الممتلكات من سيارات ومنازل إضافة للأعتداء على القبور كما حصل مؤخرا في جبل النبي داوود.

 

وأعتبرت الهيئة خط شعارات معادية للعرب على واجهات عدة محال تجارية في مدينة عكا، مثل ‘الموت للعرب’ و ‘محمد مات’، “تطرف” واضح، مؤكدةً على تنامي الإتجاهات المتطرفة بين المستوطنين واليهود، داعية إلى وضع حد سريع وفوري لهذه الإنتهاكات والإعتداءات المتزايدة يومياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع