قوات الإحتلال تقتحم الأقصى وتعتدي على المصلين

قوات الإحتلال تقتحم الأقصى وتعتدي على المصلين

قوات الإحتلال تقتحم الأقصى وتعتدي على المصلين

القدس- (خاص) من محمود الفروخ

اقتحمت قوات خاصة من جنود وشرطة الإحتلال الإسرائيلي وعناصر من الوحدات المستعربة الأربعاء باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة من جهة باب المغاربة.

 

وقال مدير عام اوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب في اتصال مع مراسل إرم نيوز: “المصلين إندفعوا إلى الجامع القبلي المسقوف وأغلقوا بواباته، وتصدوا للمستوطنين الذين اقتحموه من باب المغاربة بهتافات التهليل والتكبير، ما أجبر شرطة الإحتلال إلى اخراجهم من باب السلسلة، قبل أن تقتحم قوة كبيرة مدججة بالسلاح المكان.

 

واكد الخطيب أن شرطة الإحتلال فرضت حصارا مشددا على المصلين داخل الجامع القبلي، أعقبه اطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع من نوافذه، مما أوقع حالات اختناق في صفوف عشرات المصلين.

 

وكان عشرات المواطنين من مدينة القدس والأراضي المحتلة عام 48 اعتكفوا في المسجد الأقصى منذ ليلة الثلاثاء للتصدي لعصابات المستوطنين التي أعلنت نيتها إقتحام الاقصى وإقامة شعائر وطقوس تلمودية في باحاته، بمناسبة اليوم الأخير لعيد ‘العرش اليهودي’.

 

ووضعت قوات الإحتلال قيودا مشددة على المسجد الأقصى، وأغلقت كافة بواباته بإستثناء بوابات حطة والسلسلة والناظر، ومنعت من تقل أعمارهم عن الخمسين عاما من دخوله.

 

وما زال التوتر يسود المسجد ومحيط بواباته الرئيسية بفعل تجمهر المواطنين بهدف الدخول إليه وكسر الحصار المفروض على المصلين، مع إنتشار أعداد كبيرة من قوات الإحتلال في شوارع البلدة القديمة من المدينة المقدسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع