الخارجية الفلسطينية تتهم نتنياهو بتشجيع الاستيطان

الخارجية الفلسطينية تتهم نتنياهو بتشجيع الاستيطان

الخارجية الفلسطينية تتهم نتنياهو بتشجيع الاستيطان

رام الله- (خاص) من محمود الفروخ  أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الخاصة بتوسيع الاستيطان في الخليل وأوامره بتسليم ‘بيت الرجبي’  في البلدة القديمة للمستوطنين المتطرفين . واعتبرت الوزارة في بيان صدر عنها الثلاثاء تمادي حكومة الاحتلال وقطعان المستوطنين في العدوان على الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته والاستهتار الدائم بالقانون الدولي تحدياً سافراً لإرادة المجتمع الدولي وتمرداً على الشرعية الدولية وشرعية حقوق الإنسان ويعتبر تهديداً مباشراً لعملية السلام وللمفاوضات بين الجانبين. ورحبت الخارجية الفلسطينية بالتقرير الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حول حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، والمطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة، والسماح بحرية الحركة للفلسطينيين في أراضيهم المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وتأكيده على عدم شرعية جدار الفصل والتوسع. وطالبت الأمم المتحدة ومؤسساتها بعدم الاكتفاء بتقارير وعبارات الإدانة لما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إحتلال وإستيطان وعدوان مستمر، وإنما العمل على اتخاذ التدابير والإجراءات العملية التي تفرض على حكومة نتنياهو احترام القانون الدولي والإلتزام به.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع