صور.. أمريكية تحتفل بزفافها الملغي بطريقة عجيبة

خطيب الفتاة يقرّر الانسحاب من حياتها فجأة، قائلاً لها إنه لم يعد يحبها، وإنه لن يستطيع الارتباط بها مدى الحياة قبل الزفاف بخمسة أيام.

المصدر: إرم - من محمود صبري

قرّرت العروس الأمريكية، شيلبي سوينك، جعل يوم زفافها الملغي أحد الأيام التي لا تُنسى في حياتها، بدلاً من الحزن والاكتئاب.

وقامت الفتاة بجمع صديقاتها وأفراد أسرتها وارتدين فساتين الفرح، وأخذن يلطخن فساتينهن الجميلة بالطلاء والألوان المختلفة، تأكيدًا على عدم حزنها وسعادتها بالتخلص من خطيبها النذل.

ونقلت صحيفة ”ميرور“ عن العروس إليزابيث إلكينز قولها: ”كنا نوشك على الاحتفال بحبنا الكبير، والالتزام لبعضنا البعض“.

إلا أن خطيبها قرر الانسحاب من حياتها فجأة، قائلاً لها إنه لم يعد يحبها، وإنه لن يستطيع الارتباط بها مدى الحياة.

وأضافت إليزابيث: ”قرّرت القيام بشيء غير مألوف. القليل من الناس رأوا في البداية أن فكرة تحطيم الثوب أمر جنوني. فقد أنفقت والدتي الكثير من المال على الفستان والتعديلات، لذلك كنت مترددة حتى في التفكير في تدميره، ناهيك عن محاولة طرح الفكرة عليها“.

وتابعت: ”ولكن بعد تفكير عميق، أدركت أنني يجب أن أفعل شيئًا يجعلني أتذكر هذه المناسبة، ورأيت أن ذلك هو الشيء الأمثل بالنسبة لي. لم أكن أريد أن أسمح لخطأ خطيبي السابق أن يسلب سعادتي“.

وأضافت بأنها ”امرأة قوية“، وأنها تلقت الدعم الكامل من أصدقائها وعائلتها، الذين انضموا إليها برش ملابسها بالطلاء، في حين ارتدين جميعًا ملابس الزفاف الخاصة بهن.

وقالت شيلبي: ”في اللحظة التي ضرب الطلاء ثوبي.. شعرت بأنني حرة من كل خيبة الأمل، وكل الألم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com