فيلم سوري يفوز بجائزة مهرجان ”تولفا“ بإيطاليا

فيلم "الرجل الذي صنع فيلما" يفوز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان "تولفا للفيلم القصير" والذي اختتم في إيطاليا.

دمشق – فاز الفيلم السوري القصير ”الرجل الذي صنع فيلماً“ بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان ”تولفا للفيلم القصير“ الذي اختتم في إيطاليا، وهو من إخراج أحمد إبراهيم أحمد وسيناريو علي وجيه، ومن إنتاج المؤسسة العامة للسينما.

وقد عزت لجنة التحكيم أسباب فوز الفيلم إلى ”قيمه السينمائية العالية وأفقه الواسع في الطرح وشجاعته الأخلاقية“.

وفي تصريح للمخرج أحمد إبراهيم أحمد أكّد أنّ ”هذه الجائزة تعني الكثير، فهي بإسم سوريا في محفل دولي، والأسباب التي ذكرتها لجنة التحكيم مؤثّرة، كما أنّها أول جائزة سينمائية في مسيرتي لأوّل فيلم لي. هنا أشكر المؤسسة العامة للسينما وكل من عمل في هذا الفيلم من ممثّلين وفنيين، إضافةً إلى الكاتب على الفكرة اللامعة التي قدّمها في السيناريو“.

من جهته، عبّر السيناريست الشاب علي وجيه عن سعادته بالجائزة، كونها ”تأتي في ظروف صعبة، ومن لجنة تحكيم مرموقة. أتوجّه بالشكر إلى المخرج أحمد إبراهيم أحمد، وإلى المؤسسة العامة للسينما، مع كثير من الامتنان والشكر لكل من عمل في هذا الفيلم“.

يُذكَر أنّ المسابقة الدولية لمهرجان ”تولفا للفيلم القصير“ ضمّت حوالي 115 فيلماً من أكثر من 30 دولة.

ويتناول الفيلم ماهيّة وفلسفة العنف الذي يجتاح البلاد، وتأثير ذلك على الأجيال وعلى أرواح البشر وأفعالهم. وهو حسب وجيه: ”يقول ما يريد دون خطابة وبوضوح مؤلم، مع قليل من السخرية وضمن جو من التوتر الدرامي الهائل. مهرجان السينما يتحوّل إلى مسرح للرعب. الإرهاب يجتاح الخيال قبل الواقع نفسه، والفيلم يؤكّد أنّ هذا السلوك العدواني ولد من اللاوعي قبل أن يتحوّل إلى أداة سياسية لا تُطاق“.

والفيلم من تمثيل، كل من: جهاد سعد، ونادين تحسين بيك، ومحمد الأحمد، ويامن الحجلي، وأكرم تلاوي، وعهد ديب، وسامر الزلم، و شذا البني، وسارة الزير وغيرهم.

بالإضافة إلى مساهمة وظهور خاص لكل من الفنانين: مهيار خضور، وقمر خلف، وحسام تحسين بيك، وأمانة والي، ومحمد خير الجرّاح، ورامز الأسود، و لينا دياب وآخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com