صور.. مهرجان الأقصر يناقش مشاكل الفيلم القصير

سوق أتصال الفيلم الإفريقي يحدد التحديات التي تواجه الفيلم القصير في الدول الإفريقية ويضع مقترحات لنشرها وترويجها.

المصدر: الأقصر– (خاص) من حسن مصطفى

عقدت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، الخميس، إجتماع لسوق إتصال الفيلم الإفريقي، الذي تديره عزة الحسيني مديرة المهرجان، بمشاركة عدد من السينمائيين ومسؤولي المهرجانات الإفريقية، منهم تسي تسي دنجا رمباجا مديرة مهرجان هراري بزيمبابوي، وبيتر رورفيك رئيس مهرجان دربن، وآلان بوتريلي مدير مهرجان الرؤى الأفريقية بلوزان في سويسرا، وطاهر العجرودي مدير مهرجان نابل بتونس، وعمر النجازي مدير مهرجان البيئة بتونس، والدكتور أحمدو حبيبي الخبير باليونسكو، والمنتج والمخرج المصري شريف مندور والمخرجان المصريان أحمد رشوان وأحمد حسونة، ومستشار رئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون علي عبدالرحمن، ومحمد مخلوف مدير مهرجان الشاشة العربية في ليبيا.

وناقش الإجتماع المشاكل التي تواجه الفيلم الإفريقي وتحديدا الفيلم القصير، حيث أن سبب إنشاء سوق إتصال هو دعم الفيلم القصير وتوزيعه والترويج له، حيث تركز شركات الإنتاج على الفيلم الطويل، فضلا عن أن الفيلم القصير لا يجد سوقا أو منفذا للعرض سوى في المهرجانات، في ظل عدم وجود دور عرض مخصصة للأفلام القصيرة والتركيز فقط على الأفلام الطويلة.

وقالت مديرة مهرجان الأقصر عزة الحسيني : تمخض الإجتماع عن عدة مقترحات، من بينها تكوين شراكة مع قنوات تليفزيونية لشراء حقوق الأفلام ولو بقيمة قليلة، لعرضها على ملايين المشاهدين، مع ضرورة أن يبحث كل سينمائي في بلده عن فضاءات لعرض الأفلام، وقدم المخرج أحمد حسونة عرضا بمنح قاعة مركز الحضارة بدار الأوبرا للسوق لعرض أفلام أفريقية في حفلة أسبوعية.

وأضافت : أن من ضمن المقترحات تنظيم برنامج للأفلام القصيرة وعرضها في المدارس والجامعات، وتكوين مكتبة ديجيتال للأفلام القصيرة مع مناقشة الإجراءات القانونية والتنفيذية لإنشاء هذه المكتبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com