صور .. ”إسكندريلا“ تغني لمصر وفلسطين

عضو الفرقة حازم شاهين يستذكر مبتدع طريقتهم في الأداء الفنان سيد درويش، ويؤكد أن لونهم في الغناء مظلوم بسبب تميزه.

المصدر: القاهرة- (خاص) من حسن مصطفى

قدمت فرقة ”إسكندريلا“ مجموعه مميزة من الأغاني الشهيرة، منها ”بنت مصر“ لسيد درويش“ و“يافلسطينية“ و“بضاعة الأمريكان“ و“عيني في عينك“.

وأكد حازم شاهين عضو فرقة ”إسكندريلا“ أن اللون الذي يقدمه الفريق صعب لمن ليس لديه القدرة على الأداء، مشيرا إلى أن هذه المدرسة فى الأداء إبتدعها الفنان سيد درويش في مصر، وتمثل المدرسة التعبيرية في الوطن العربي.

وقال شاهين خلال إستضافته في برنامج ”يحدث في مصر“، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على ”MBC مصر“: ليس مهما أن يكون صوتك جيد فقط، فلابد أن يكون الأداء معبرا عن الحالة التي تريد أن تنقلها كلمات الأغنية، وهو ما يكون صعبا للغاية لمن لا يفهم طبيعة هذه الأغانى.

وأشار إلى أن هذا اللون من الغناء مظلوم، لأنه مختلف عما هو موجود في الساحة، موضحا أنه خلال الفترة الخاصة بالثورة، إنتشر هذا النوع من الفن، وكانت جميع وسائل الإعلام تفخر بأن مصر بها لون فني مختلف، ولكن الآن نادرا ما يُسلط الضوء عليه.

وأضاف حازم،“الفن وحده ثورة، وتعلمنا من فؤاد حداد وسيد درويش أن نعبر عن الظروف التي نعيش فيها، ونحن محظوظون أننا نرى هذا التاريخ، ولذلك لابد أن نغني لتلك الحقبة المهمة“.

لفت الفنان إلى أنه لا يعقل أن نغني للعشيقة او المشاعر الحميمة، والشارع يغلي، فمثلا سيد درويش والشيخ إمام وغيرهما كانوا يغنون للثورة، ولم يفقدوا الأمل فيها، رغم أنهم لم يروا ما رأيناه، ولو فقدنا الأمل، فإننا نخون أفكارهم وتاريخهم، و نحن لن نفعل ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com