صور.. مقهى أم كلثوم بالأقصر

صاحب المقهى يوسف محمد قاسم يقول إن والده أنشأ المقهى في الأربعينات من القرن الماضي وأطلق عليه اسم أم كلثوم لأنه كان يعشق أغانيها.

المصدر: القاهرة- (خاص) من أميرة رشاد

”وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبني قواعد المجد وحدي“، كان هذا البيت من قصيدة الشاعر حافظ إبراهيم ”مصر تتحدث عن نفسها“ يتردد بصوت سيدة الغناء العربي في أرجاء مقهى أم كلثوم بمدينة الأقصر، والسائحين الأجانب ينصتون إليه وهم لا يعلمون معناه، لكنهم كانوا معجبين بصوت كوكب الشرق وموسيقى الأغنية، فمقهى أم كلثوم الذي يقع بالقرب من معبد الأقصر يعد أحد معالم هذه المدينة التي تضم ثلث آثار العالم .

وقال يوسف محمد قاسم صاحب المقهى: والدي أنشأ المقهى في الأربعينات من القرن الماضي، وأطلق عليه اسم أم كلثوم لأنه كان يعشق أغانيها، وخلال أكثر من 70 سنة زار المقهى نجوم الفن والسياسة، منهم محمود عبدالعزيز وخالد صالح ورزان مغربي وآثار الحكيم وشيريهان وعمرو موسى، كما شهدت تصوير فيلمين عالميين أحدهما هولندي والآخر إنجليزي .

وأشار قاسم الذي يجيد الإنجليزية والفرنسية والإيطالية إلى أن روائع أم كلثوم هي الأغاني الوحيدة التي يتم تشغليها في المقهى، باستثناء فواصل بسيطة لبعض أغاني نجاة أو فريد الأطرش، موضحا أنه يحفظ كل أغاني سيدة الغناء العربي ويعرف أسماء ملحنيها ومؤلفيها .

وأكد أن والده يعود له الفضل في إبتكار سياحة المقاهي في الأقصر، بعيدا عن الفنادق والمراكب العائمة، لدرجة أن مقهى أم كلثوم أصبح من معالم الأقصر، وتم وضعها في الكتاب الذي أصدرته وزارة السياحة عن معالم المدينة، مشيرا إلى أن اكثر المشروبات التي يطلبها السائحين هي الشاي بالنعناع والكركديه والدوم .

وأضاف: نحن ندين بالفضل لأم كلثوم، ومن الممكن أن أخطئ في اسمي، ولكن لا يمكن أن أخطئ في أي أغنية من أغانيها، وهي للآسف لم تزر المقهى لأنها لم تأت إلى الأقصر على الإطلاق

وأوضح أن أغلب السائحين الذين يأتون للمقهى من الأجانب، حيث لا توجد سياحة عربية في الأقصر، مؤكدا أنه يشرح للسائحين الأجانب معاني كلمات أغاني كوكب الشرق وقيمتها كمطربة مصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com