شابان ينشران المصطلحات الأردنية من خلال الملابس

يعمل الشابان الأردنيان تامر المصري وميشيل مقدح على إعادة الحياة لثقافة المصطلحات الشعبية القديمة في الأردن، من خلال طبع هذه المصطلحات على سترات و”بلوزات” ( تي شيرت) وترويجها، وهو ما شهد إقبالا كبيرا بين صفوف الشباب.

المصري ومقدح يقولان إن المصطلحات تتغير في كل عقد من الزمن، ولهذا فإنهما يحافظان على موروث المصطلحات المستخدمة في البيت والشارع وغيرها من الأماكن.

وهناك سترات تستخدم للتوعية في موضوع بيئي، كانخفاض مستوى مياه البحر الميت، وهناك سترات مضحكة تعبر عن شخصية من يلبسها.

الصديقان اللذان سجلا علامة تجارية خاصة بهما وجدا انتشارا واسعا لهذه السترات التي تحمل العبارات الطريفة من اللهجة الأردنية المحلية، وأشهرها مثل “أنا أحب المنسف” و “على رأسي”، و”معيش أحلق”، خصوصا عند السياح العرب والأجانب.

ويهدف مشروع (جو بدو) بحسب القائمين عليه، إلى العودة إلى اللهجة المحلية والمحافظة على أصالتها وعراقتها.

ويحلم الشريكان بأن يكون لديهم عدة فروع لهذا المشروع في المدن العربية لتصدير النكتة الأردنية إلى بقية البلدان العربية.

ويميل كثير من الشباب أيضا على اختلاف دوافعهم إلى ارتداء ملابس تحمل عبارات بلغة “عربي- زي” التي تستخدم أيضا في كتابة نصوص الرسائل على الهاتف النقال أو على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير.