أهم الأحداث الاقتصادية في 2013: المرتبة 8- افلاس مدينة ديترويت

رابع أكبر مدينة أمريكية تفقد نحو ربع مليون من سكانها بسبب الإفلاس، وتقرر السلطة القضائية الأمريكية أنها مؤهلة لاستمرار حمايتها من الإفلاس ومنحها الفرصة لإعادة هيكلة وضعها المالي.

المصدر: إرم – (خاص)

تواصلت الأزمات المالية الأمريكية مع خواتيم 2013، إذ شهد شهر ديسمبر/ كانون الأول صدور حكم قضائي لحماية مدينة ديترويت، رابع أكبر مدينة أمريكية، من الإفلاس بما يتيح لعاصمة صناعة السيارات الأميركية الفرصة لبدء إعادة هيكلة وضعها المالي في مواجهة ديونها التي بلغت 18 مليار دولار.

وكانت المدينة تقدمت في يوليو/ تموز الماضي بطلب إشهار إفلاسها، لتصبح أكبر مدينة في تاريخ الولايات المتحدة تتقدم بهذا الطلب إلى المحكمة ولتتحول إلى مدينة للأشباح بعد إغلاق العديد من المكاتب والمحال التجارية، وفقدان الحركة بشوارعها.

وبحسب الخبراء فإن المدينة تحتاج إلى ما لا يقل عن نصف قرن لتجاوز الوضع المأساوي الذي باتت عليه، بعد عشر سنوات من التدهور السريع.

وعزا الخبراء انهيار المدينة إلى إلى جملة أسباب منها أن معدل زمن الاستجابة من قبل هيئة الدفاع المدني والطوارئ لا تقل عن 15 دقيقة أي تقريباً ضعف معدل المدن الأخرى، وتخفيض عدد الشرطة بنحو 40 % مما أدى إلى تأخر في تنفيذ أعمالها رغم أنها تتلقى في العام 700 ألف مكالمة، ليتضاعف معدل الجريمة إلى خمسة أضعاف معدلها في المدن الأخرى، فضلاً عن نظام معلومات المدينة الذي يحتاج بصفة عاجلة إلى التحديث، وتدهور نظام الطاقة.

المرتبة 7 – طرح تويتر للاكتتاب

شهد شهر نوفمبر/ تشرين الثاني حدثاً كبيراً تمثل في طرح أسهم ”توتير“ للاكتتاب العام ببورصة ”وول ستريت“ الأمريكية، وارتفاع أسهم الشركة بنسبة 73% في أول يوم تداول، مما جعل عددا كبيرا من شركات التكنولوجيا الطامحة للإدراج تصطف للاستفادة من الفرصة، بعد أن كانت متخوفة نتيجة للفشل الكبير الذي شهده طرح أسهم ”فيس بوك“ في 2012.

وعقب الاكتتاب قال محللو ومستثمرو التكنولوجيا إن عملية الاكتتاب التي تمت سيكون لها تأثيراً أكبر بكثير من الحجم الذي قد تقتضيه أعمال ”تويتر“، مؤكدين بدء حقبة جديدة فعلياً.

ومقارنة بـ ”فيسبوك“ في وقت اكتتابه، تبلغ إيرادات ”تويتر“ بالكاد 10 % من إيرادات الأولى وقوتها العاملة هي خُمس قوة ”فيسبوك“ وقيمة أسهمهما في السوق عند سعر الاكتتاب أكبر بواقع السُدس فقط، لكن رغم ذلك نجح اكتتاب ”تويتر“ ليجمع 1,82 مليار دولار.

وبنجاح ”تويتر“ توقع الخبراء أن تفتح الباب لمزيد من شركات التكنولوجيا لطرح أسهمها للاكتتاب العام، في ظل الاهتمام العالمي المتزايد بشركات التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com