صور.. نجوم هوليود الصغار بعيداً عن الشهرة

السينما الأمريكية تشتهر بأطفالها الصغار وبأفلامهم التي غزت العالم ولكن حقا ما الذي حل بهم الآن؟

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

هالي جويل اوسمنت

بطل الفيلم الحائز على الأوسكار ”الحاسة السادسة“ الذي أبهر متتبعي الفن السابع بأدائه العميق أمام ”بروس ويليس“، تغير شكله وازداد وزنه قليلاً وغابت من حوله تصفيقات المعجبين.

ماكولاي كولكان

لا يمكن تذكر أطفال السينما الأمريكية دون الإشارة إلى نجم التسعينات ”ماكولاي كولكان“ بطل الفيلم الكوميدي الذي أضحك الملايين عبر العالم ”أمي لقد فاتتني الطائرة“، هو اليوم في سن الواحدة والثلاثين وقد فاتته النجومية.

ليندساي لوهان

الجميلة التي كانت تمثل حلم المراهقين في سنوات التسعينات وبداية الألفية الثانية، لم تعرف خلال مسيرتها غير الفضائح والإشاعات، وحقن البوتوكس ومراكز إعادة التأهيل. النتيجة فشل على المستويين المهني و الشخصي.

ديفون ساوا

الطفل الذي كان يمثل دور الشبح ”كاسبار“ عندما يتحول إلى الهيئة الادمية، لقد فقد اليوم الكثير من وسامته وبدا بوجه شاحب وملامح حزينة في فيلم ”وجهة أخيرة 5“ وسلسلة ”نيكيتا“.

أماندا بينس

في فيلم ”هير سبراي“ لعبت دور الفتاة الصغيرة ذات الجديلتين، اليوم شكلها مختلف تماما.

إدوارد فورلون

المراهق الوسيم في فيلم ”تيرميناتور2″، والذي لفت الانتباه في ”أميريكان هيستوري X “ تغير شكله كثيراً.

هذه الأسماء لا تشكل قاعدة عامة، فهناك آخرون تمكنوا من الاستمرار في التألق مثل ”ليوناردو ديكابريو“ و ”إدوارد نورتن“ وآخر المشاكسات ”مايلي سايرس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com