مكسيكي يعود من العمل ليجد أسداً في بيته

الرجل ظن أنه يرى أمامه دمية، حتى بدأ الأسد في الزئير، ليستدعي الشرطة، التي وصلت في الحال مع قوة من حديقة الحيوان.

المصدر: إرم- من محمود صبري

أصابت المواطن المكسيكي ميجويل مارتينز (32 سنة) صدمة كبيرة، عندما عاد من العمل ليجد أسداً في بيته.

ووجد الرجل الأسد أمام الباحة الأمامية لبيته قبالة الباب، حيث كان يحاول الدخول للمنزل.

وواصل ميجويل طريقه وظن أنه يرى أمامه دمية، حتى بدأ الأسد في الزئير، ركض الرجل وانتابه المخاوف من مهاجمة الأسد لأطفاله، ثم جلس في سيارته واستدعى الشرطة، التي وصلت في الحال مع قوة من حديقة الحيوان، حيث تم اصطياد الأسد البالغ من العمر 7 شهور.

واتضح فيما بعد أن الأسد له مالك، يبلغ من العمر 19 سنة، وهي جارتهم الشابة، ماريا فرينانديز، والتي تطلق عليه اسم سيمبا، على اسم بطل فيلم الكارتون الشهير ”الأسد الملك“.

وبحسب المتحدث باسم الشرطة، الأسد كان صغيراً للغاية، ولذلك لم يكن عنيفاً، إلا أن الرجل كان محظوظاً لأنه لم يدخل للأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com