جثمان الجنابي يشيع في بغداد وسط غضب سني (صور)

جثمان الجنابي يشيع في بغداد وسط غضب سني (صور)

بغداد – حزن وغضب لدى تشييع عراقيين جثمان الزعيم العشائري السني الشيخ قاسم الجنابي وابنه محمد، اللذين قتلا في هجوم على قافلتهم ببغداد أمس السبت، ما يثير تساؤلات بشأن الوضع الأمني في العاصمة ويهدد بتصعيد التوتر الطائفي.

وقالت مصادر أمنية وسياسية إن الشيخ قاسم الجنابي وابنه محمد قتلا بالرصاص بالإضافة إلى ستة حراس على الأقل بعد أن أوقفهم مسلحون وهم عائدون من منزلهم في اللطيفية جنوبي بغداد.

وذكرت المصادر أن النائب البرلماني زيد الجنابي قريب الشيخ احتجز أيضا لكن أفرج عنه في وقت لاحق.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك دعا لفرض قيود على تحركات الجماعات الشيعية المسلحة التي تعمل بحرية في كثير من المناطق وتقود المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية بعد انهيار الجيش تقريبا الصيف الماضي.

وقال المطلك للصحفيين قبل دفن القتلى اليوم الأحد، إنه ينبغي القضاء على الميليشيات وأن تكون الأسلحة في يد الدولة.

[slideshow]48c9b5e928229648c359a64132d5972a[/slideshow]

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com