جريمة اغتصاب وقتل تهز موريتانيا

جريمة اغتصاب وقتل تهز موريتانيا

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

قتلت طفلة في الثامنة من عمرها على يد مغتصبها في حي الترحيل الفقير في العاصمة المويتانية نواكشوط.

وقالت مصادر في الشرطة الموريتانية إن مجهول قتل طفلة تدعي رقية بنت يعقوب (8 سنوات) عقب اغتصابه لها، وأوضحت المصادر أن الطفلة توفيت قبل وصولها إلى المستشفى وأن الأطباء أثبتوا تعرضها للاغتصاب.

وتعيد هذه الحادثة للأذهان جريمة حي ”عرفات“ الوحشية التي حدثت قبل أسابيع حين تم اغتصاب وحرق الطفلة زينب (9 سنوات)، وتعد هذه الجريمة الثالثة من نوعها في ظرف شهرين.

ولازالت الشرطة تحقق في هذه الحادثة وتكثف بحثها عن هويات المجرمين أو المجرم الذي نفذ هذه العملية البشعة.

ويقول سكان الحي الذي تقطن الطفلة رقية ان الطفلة قامت بشنق نفسها بعد تعرضها للاغتصاب. وعثر على الطفلة مشنوقة داخل كوخ كان يستخدمه أهلها كمطبخ بعيد عن المنزل.

وقالت جدة الطفلة التي تتولى رعايتها من انفصال والديها ان الطفلة عادت من المدرسة في الثانية ظهرا، وانتقلت الى الكوخ، وبعد فترة تفاجأت الجدة بحركة في المكان لكنها لم تقوى على النهوض بسبب المرض، ليكتشف الجيران بعد ذلك أن الطفلة رقية فارقت الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com