محاكمة كهربائي أخفى أكثر من 200 لوحة لـ“بيكاسو“

محاكمة كهربائي أخفى أكثر من 200 لوحة لـ“بيكاسو“

المصدر: إرم - من وداد الرنامي

يحاكم كهربائي عمل لدى الفنان الإسباني بابلو بيكاسو، وزوجته في فرنسا بتهمة سرقة 271 عملاً فنياً له.

وتتضمن الأعمال الفنية المسروقة رسومات وصور ولوحات زيتية أنجزها بيكاسو بين عامي 1900 و1932.

وأكد بيير ودانيال لو جونيك أنهما أعطيا هذه الأعمال الفنية التي تقدر قيمتها بخمسين مليون جنيه إسترليني من قبل زوجة بيكاسو الثانية.

ووصف ورثة بيكاسو مزاعم لو جونيك بأنها ”سخيفة“، وقرروا مقاضتهما لاستحواذهما على أعمال فنية بطريقة غير قانونية.

وقال ابن بيكاسو إن ”والده لا يمكن أن يكون قد أعطى هذا الكم الهائل من أعماله الفنية لأي شخص كان“.

وصرح لصحيفة ”ليبراسيون“ الفرنسية“ لا يمكن تصديق ادعائتهما، هذه الاعمال الفنية كانت جزءاً من حياة والدي“.

حكم بالسجن

يذكر أن لو جونيك كان يعمل في فيلا بيكاسو الواقعة في جنوب فرنسا في عام 1970.

ويقول لو جونيك إن ”زوجة بيكاسو الثانية جاكلين أعطته هذه الاعمال الفنية في صندوق مقفل“، مضيفاً“ قالت لي خذ هذا الصندوق ، إنه لك، خذه لبيتك“.

أما دانييال فتقول إن “ زوجها عاد إلى المنزل ومعه حقيبة مليئة بالأغراض، وقال لها إن بيكاسو أعطاه إياها“.

ولم يتم عرض هذه الأعمال الفنية لبيكاسو في أي معرض، بل بقيت في مرآب لو جونيك طوال هذا الوقت، وتبعاً لمحاميه فإن لو جونيك بدأ يقلق على مصير هذه الأعمال قبل خمس سنوات، فذهب إلى باريس في محاولة لتقييم هذه الأعمال في أيلول /سبتمبر عام 2010.

وأضاف “ في خلال أيام معدودات، وبعدما تأكد الخبراء من هذه الأعمال الفنية لبيكاسو، طوقت الشرطة منزل لو جونيك بالقرب من كان، على خلفية اقتناء أعمال فنية مسروقة“.

وأطلق سراحهما من دفع أي كفالة، وبعد تحقيقات استمرت ه شهور، وجهت لهما تهماً رسمية.

وفي حال إدانتهما ، فإنهما يواجهان حكماً بالسجن لمدة 5 سنوات ودفع غرامة تقدر بـ 278 ألف جنيه أسترليني لحيازتهما أعمال فنية مسروقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com