مسؤول عراقي: ”الحشد الشعبي“ لا تقل خطورة عن ”داعش“

مسؤول عراقي: ”الحشد الشعبي“ لا تقل خطورة عن ”داعش“

المصدر: من بغداد أحمد الساعدي

اعتبر عضو مجلس محافظة كركوك عن المكوّن السني العربي، محمد العبيدي يوم أمس الأربعاء إن قوات الحشد الشعبي لا تقل خطورة عن تنظيم داعش، لافتا إلى أن الحشد الشعبي يسعى إلى ”تصفية“ السنة في العراق.

وقال محمد العبيدي في تصريحات صحفية، إن ”الحشد الشعبي هي تشكيل غير نظامي ويعمل على تصفية مكون معيّن، وهو متّهم بارتكاب مجازر في ديالى والأنبار وصلاح الدين“.

وكشف العبيدي عن وجود رفض من قبل عرب كركوك بشأن دخول الحشد الشعبي إلى المحافظة، لافتاً إلى أنّ ”قوات البيشمركة الكوردية لم تتهم بأي مجازر أو تصفيات عرقيّة أو طائفية، وأنّها تدافع عن كركوك بشراسة“.

ويمثل ملف الحشد الشعبي مثار جدل في العراق، لكن الطبقة السياسية في بغداد تتفق على أنه أوقف زحف داعش وحافظ على المناطق المحيطة ببغداد في ذروة تقدم الإرهابيين في حزيران الماضي.

ونقلت صحف عربية عن مسؤول محلي في مجلس محافظة كركوك قوله إن ”رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني، أصدر أوامره لقوات البيشمركة بمنع الحشد الشعبي من دخول كركوك، والتصدي لها إذا لزم الأمر“.

ولم تصدر كوردستان أي تأكيد رسمي حيال الأمر، كما لم تعلق الحكومة المركزية في بغداد عن الموضوع بعد.

وتعد كركوك بؤرة للمشاكل السياسية والأمنية بين بغداد وكوردستان بوصفها من أهم المناطق المتنازع على إدارتها بين الطرفين.

بدورها، انتقدت النائبة عن التحالف الشيعي عضو ائتلاف دولة القانون زينب عارف ”قرار“ بارزاني، مؤكّدة أنّه ”مخالف للدستور والاتفاقات السياسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com