وفاة الشاعرة العراقية آمال الزهاوي

وفاة الشاعرة العراقية آمال الزهاوي

المصدر: بغداد - من أحمد الساعدي

توفيت الشاعرة العراقية آمال الزهاوي مساء أمس الثلاثاء في أحد مستشفيات العاصمة بغداد بعد صراع طويل مع مرض عضال أصابها منذ سنين.

ونعى اتحاد الأدباء العراقيين، الأربعاء، الشاعرة الزهاوي، مشيراً إلى أن الشاعرة تعتبر من الأسماء القلائل التي تصدرت المشهد الشعري في العراق بعد نازك الملائكة.

وقال رئيس الاتحاد فاضل تامر أن الاتحاد ينعى وفاة الشاعرة العراقية آمال الزهاوي التي وافتها المنية مساء أمس الثلاثاء بعد صراع طويل مع مرض عضال مما أدى إلى أن يجعلها خلال السنوات الأخيرة من عمرها مشلولة ومقعدة“، مشيراً إلى أن ”الشاعرة توفت في أحد مستشفيات بغداد بعد أن تم نقلها إليها بعد غيابها عن الوعي“.

وأضاف ثامر ان ”الشاعرة تعتبر من الشاعرات العراقية المتميزات والتي برزت في جيل الستينات وأغنت المكتبة الشعرية العراقية“، معتبرا انها ”من الاسماء القلائل التي تصدرت المشهد الشعري في العراق بعد نازك الملائكة“.

ولفت تامر أن ”اتحاد الأدباء قدم في وقت سابق إلى وزارة الثقافة لائحة بأربعة أدباء يعانون من أمراض خطرة جدا من بينهم اسم الشاعرة لغرض إرسالهم للخارج لغرض العلاج بأسرع وقت ممكن“، موضحا أن ”الاتحاد لم يتلقى لغاية الآن أي رد حقيقي من الوزارة“، مؤكداً أن ”الشاعرة عانت خلال سنواتها الأخيرة من صعوبات مالية وصحية بعد أن أصابها الشلل ولم تجد من يقف لجانبها وكانت تشكو الوحدة والعزلة وبعض الأحيان جحدود الآخرين“.

وتعتبر الشاعرة آمال الزهاوي من شاعرات العراق والتي بدأت تجربتها في الستينات وتخرجت من قسم اللغة العربية من كلية الآداب، وكان لديها نشاط في مجال الكتابة الأدبية والشعرية وأصبحت اسما أدبيا وثقافيا طيلة السبعينات والثمانيينات وأصدرت أكثر من عشرة دواوين شعرية، وتناولت ثيمات أساسية الخاصة بالحياة والموت وأيضا تناولت ثيمات سياسية في قصائدها وكان لديها نفس وطني وقومي واضح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com