محاكمة صحفي موريتاني بسبب تحقيق عن إفلاس مصرف

محاكمة صحفي موريتاني بسبب تحقيق عن إفلاس مصرف

المصدر: إرم ـ نواكشوط من سكينة الطيب

استدعت الشرطة الموريتانية، اليوم الثلاثاء، رئيس تحرير جريدة السراج اليومية، أحمد ولد الوديعة، للمرة الثانية بعد استدعائه الأسبوع الماضي؛ للتحقيق معه حول نشر تحقيق تضمن معلومات عن إفلاس مصرف يملكه رجل أعمال نافذ.

وتمت إحالة ولد الوديعة، إلى النيابة العامة، تمهيدا لمحاكمته في قضايا تتعلق بنشر جريدته لمعلومات حول قضية إفلاس مصرف ”موريس بنك“.

وانتقدت نقابة الصحفيين بموريتانيا استدعاء الشرطة القضائية للصحفي وقالت إن هذه الإجراءات تعكس تراجعا خطيرا في مستوى حرية الصحافة والتعبير في موريتانيا.

وأشارت النقابة إلى أن الأسابيع الأخيرة ”عرفت سلسلة من الاعتداءات والمضايقات في حق الصحفيين، بدءا بالاعتداء الجسدي الذي تعرض له الصحفي حنفي ولد هداه، مدير موقع ”تقدمي“، مرورا بالاعتداء الذي تعرض له الصحفي عزيز ولد الصوفي، رئيس تحرير موقع ”الطوارئ“، على أيدي طبيب وتوقيفه من طرف الشرطة“.

ودعت النقابة جميع الصحفيين إلى التجمع يوم غد الأربعاء أمام قصر العدل، تضامنا مع ولد الوديعة، ورفضا للتضييق على حرية الصحافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة