”داعش“ يصلب 4 رجال بعد قتلهم في سوريا

”داعش“ يصلب 4 رجال بعد قتلهم في سوريا

دمشق – أفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، أنه علم من نشطاء أن تنظيم ”داعش“ قام بتعليق جثث 4 رجال في بلدة ”الهول“ بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، قال إنهم مجموعة من ”قطاع الطرق“، وأن التنظيم اشتبك معهم في ريف مدينة الحسكة، وقتلهم ومن ثم قام بصبلهم في بلدة ”الهول“، في حين فقد 4 مسلحين موالين للنظام من مدينة الحسكة ولا يعلم ما إذا كانوا هم أنفسهم من صلبهم التنظيم.

ومن ناحية ثانية، قال ”المرصد“ الذي يتخذ من لندن مقراً له، إن ”داعش“ اعتقل امرأة مسنة، أمس الأول، بعد إعدام رجل مسن في مدينة منبج بتهمة ”سب الرسول (ص)“، من قبل تنظيم ”داعش“ في ”سوق المازوت“ بالمدينة، حيث أكدت مصادر لـ“المرصد“ أن السيدة جاءت إلى منطقة الإعدام وبدأت تصرخ وتناشد أهالي منبج أن ينتفضوا في وجه تنظيم الدولة الإسلامية لإيقاف عمليات القتل والإعدام”بحق أهالي المدينة.

وقال ”المرصد“ إنه ”بعد تنفيذ الحكم، قامت إحدى النساء المتقدمات في السن بالوقوف في ساحة تنفيذ الإعدام، وخاطبت أهالي المدينة، وطلبت منهم الانتفاض بوجه التنظيم، وطرده خارج مدينتهم، ليقوم عناصر من التنظيم باعتقالها واقتيادها إلى جهة مجهولة“.

وكان عناصر من ”داعش“ قد نفذوا حكم الإعدام بحق رجل، حيث قطع رأسه بالسيف، في ”سوق المازوت“ في المدينة، بتهمة ”شتم الرسول (ص)“، وسط تجمهر عدد من المواطنين بينهم أطفال.

وعلى إثر اعتقال المرأة المنتفضة، دعا ناشطون سوريون من المعارضة، اليوم الاثنين، أهالي مدينة منبج بريف حلب الشرقي، إلى إضراب شامل يوم الخميس القادم، والذي يشمل إغلاق جميع المؤسسات والمحالّ التجارية.

وقال أحد الداعين للإضراب، والذي فضّل عدم ذكر اسمه: ”إن التنظيم ارتكب انتهاكات بحقِّ المدنيين منذ سيطرته على المدينة وحتى الآن“.

وأضاف أن: ”الغاية من الإضراب إعادة توحيد أهالي مدينة منبج للوقوف جسداً واحداً أمام هذا التنظيم، للحدّ من انتهاكاته المستمرة“.

وأشار المتحدث إلى أن الناشطين في مدينة منبج يحاولون التواصل مع الناشطين في المدن والقرى الأخرى، في الرقة ودير الزور وجرابلس، من أجل توسيع رقعة الإضراب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com