الولايات المتحدة تشهد أطول عملية ولادة في تاريخها

الولايات المتحدة تشهد أطول عملية ولادة في تاريخها

فلوريدا – وضعت سيدة أميركية مولودا يزن 6.4 كيلوغرامات، وذلك على إثر عملية ولادة طبيعية استمرت 18 ساعة، لتعتبر بذك أطول عملية توليد تشهدها الولايات المتحدة في تاريخها.

ولاحظت الأم التي تدعى ”ماكساندرا فورد“ أنها حامل بعد مرور 35 أسبوعاً من بداية حملها، و بدأت تلاحظ زيادة متسارعة في وزنها. وقال أطباء إن الطفل المولود الجديد ويدعى ”أفيري“ كان يأكل ضعف الكمية المقدرة للأطفال حديثي الولادة من متوسطي الحجم، لدرجة أن أمه كانت تعتقد أنها حامل بتوأم.

ويعد أفيري أثقل طفل على الإطلاق يولد في مستشفى سانت جوزيف للنساء في تامبا، بولاية فلوريدا، في الولايات المتحدة، حيث ما زال يرقد في العناية المركزة لحديثي الولادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com