مصرع رجلي أمن في السعودية بعد مطاردتهما ”مفحط“

مصرع رجلي أمن في السعودية بعد مطاردتهما ”مفحط“

المصدر: الرياض - من ريمون القس

لقي رجلا أمن سعوديين مصرعهما، مساء الجمعة، بعد انقلاب سيارتهما جراء مطاردتهما لأحد المفحطين الدرباويين شرق محافظة حفر الباطن شرق المملكة العربية السعودية.

وقال المتحدث الرسمي بشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي إنه أثناء قيام قوة المهام والواجبات الخاصة بشرطة محافظة حفر الباطن بمهامها الميدانية في متابعة أحد المواقع التي تستغل لممارسة مخالفة التفحيط شرق القيصومة رصدت مركبة مخالفة تمارس التفحيط.

وأضاف ”تمت متابعتها من قبل إحدى دوريات قوة المهام بعد سلوكها طريق ترابي، وأثناء المتابعة تعرضت دورية الأمن لحادث انقلاب نتيجة اصطدامها بعقم ترابي أسفر عن وفاة قائدها ومرافقه“.

وباشرت الجهات الأمنية إجراءات الحادث والتحقيق فيه.

و“الدرباوية“؛ مصطلح شعبي يُطلَق على فئة من الشبان العاطلين عن العمل والذين هجروا أسرهم، ويعيشون في الغالب مع أقرانهم وأعمارهم تتراوح بين 15-30 عاماً، ينظمون أنفسهم ضمن ”شلل“، ويتميزون بطول الشعر والممارسات المتمردة على المجتمع السعودي المحافظ، وهي ظاهره جديدة برزت مؤخراً وبدأ الإعلام السعودي بالإشارة إليها، ويشبهها مختصون بظاهرة ”الهبّيز“ التي انتشرت في الولايات المتحدة في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

كما يعرف ”الدرباويون“ بممارستهم لظاهرة التفحيط، حيث تتصدر المنطقة الشرقية مع الرياض قائمة أكثر المناطق تفحيطاً، وتغطي الصحافة المحلية باستمرار حوادث التفحيط التي يسقط ضحيتها العشرات سنوياً بين قتيل وجريح.

وتتراوح أعمار الفتية المفحطين، عادةً، بين 16-22 عاماً حيث يجد الكثير منهم في هذه الهواية الدموية فرصة لإثبات الذات بحثاً عن المتعة والتسلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com