ضحية ستراوس تفتح مطعماً

ضحية ستراوس تفتح مطعماً

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- من وداد الرنامي

افتتحت عاملة النظافة نفيساتو ديالو، مطعماً خاصة بها، استثماراً للتعويض المالي الذي حصلت من الرئيس السابق للبك الدولي، دومينيك ستراوس كان، الذي اتهمته بإرغامها على معاشرته في فندق سوفيتيل بنيويورك، وحصلت نفيساتو على التعويض بعد اتفاق ودي بينها وبين ستراوس.

وقال محامي نفيساتو للصحافة حول الموضوع :“إنها بخير هي وابنتها، وتحاول أن تعيش حياتها كجميع الناس في نيويورك“، لكنه ظل متكتما حول قيمة المبلغ المالي الذي دفعه المسؤول الفرنسي لموكلته لتفادي المثول أمام القضاء.

ولا تزال الفضيحة الجنسية التي عاشها ستراوس كان سنة 2011 في الولايات المتحدة تلقي بظلالها على حياته حتى اليوم، إذ يواجه عدة قضايا من نفس النوع ، آخرها كانت الإثنين الماضي حين مثل أمام محكمة مدينة ليل الفرنسية بتهمة تسهيل الدعارة.

وقضت فضيحة نفيساتو على حياة الزوجية للرئيس السابق للبنك الدولي ومستقبله السياسي بعدما كان من أقوى المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وهو حالياً يحضر للاستقرار في مدينة الدار البيضاء مع رفيقته المغربية الأصل مريم العوفير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com