رياضة ركوب الدراجة
رياضة ركوب الدراجةمتداولة

نصائح "رياضية" لمرضى المخ والأعصاب يجب اتباعها في رمضان

كشف الدكتور أحمد صلاح الدين، استشاري المخ والأعصاب في المستشفيات المصرية، عن مجموعة من النصائح لمرضى المخ والأعصاب يجب اتباعها في رمضان لحماية أنفسهم، من بينها ممارسة الرياضة لتجنب الإصابة بالجلطات.

وقال الطبيب المصري في تصريحات خاصة لـ "إرم نيوز": "الرياضة هامة لجميع الناس في رمضان وفي غير رمضان، إلا إنها تزداد أهمية في رمضان خاصة لمرضى المخ والأعصاب، فهي تحمي المريض من حدوث الجلطات، كما تساعد على تعافي مرضى العمود الفقري".

وأضاف صلاح الدين: "لا بدّ من الحفاظ على قسط يومي من الرياضة أثناء فترة الصيام، لأن النوم والجلوس كثيرًا في الصيام، وقلة الحركة من الممكن أن تتسبب مشاكل وأمراضًا كثيرة للغاية، فالحفاظ على الحركة والنشاط أمر في غاية الأهمية، خاصة كلما تقدم المريض في العمر، فهي تحافظ على الدورة الدموية، وتقي مِن الجلطات كما ذكرنا آنفا".

وأشار أحمد صلاح الدين إلى أن أفضل الرياضات لمرضى المخ والأعصاب هي المشي السريع، وركوب الدراجات، لافتا إلى أن أفضل الأوقات في رمضان لممارسة الرياضة للمرضى هو قبل الإفطار بساعة، وقبل السحور بساعة، وذلك قبل أن يأكل المريض، فالرياضة تنشط الدورة الدموية، بحسب قوله.

وأوضح: "في الصيام لا بدّ للمريض أن يحافظ على نفسه، خاصة أن الصيام يُحدث تغييرًا كاملًا في نظام الحياة، فموعد الوجبات يتغير، ودرجة النشاط تقل بشكل كبير، لأن المريض يحاول تقليل نشاطه في رمضان، كما إن مواعيد الأدوية تتغير، فالمرضى المعرضون للجلطات لا بدَّ لهم من تناول أدوية السيولة في مواعيدها، ولكن في الصيام يقومون بتغيير الميعاد، ومن الممكن أن ينسوا تناولها؛ ما يعرض حياتهم للخطر، خاصة أنه لا يمكنهم شرب الماء في نهار رمضان، فإن لم يمارسوا الرياضة ستتوقف الدورة الدموية".

ولفت الطبيب المصري إلى أنّ الجفاف من الممكن أن يصيب مرضى المخ والأعصاب بنوبة صرعية، كذلك مرضى الصداع ومن يعانون من التشنجات والذين لابد أن يتناولوا أدويتهم في موعدها المحدد، ونصح هؤلاء المرضى بالأخذ برخصة الإفطار حتى لا يعرّضوا حياتهم للخطر.

وختم الطبيب صلاح الدين بالقول إنه يجب على المرضى تنظيم حياتهم في رمضان وتنظيم مواعيد الأدوية، والمتابعة المستمرة مع الأطباء كي يتجنوا أيّ مخاطر صحية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com