رنا شميس تنتظر ”علاقات خاصة“

رنا شميس تنتظر ”علاقات خاصة“

المصدر: إرم- من ربا الحايك

عبرت الفنانة السورية رنا شميس عن سعادتها لعرض مسلسل ”علاقات خاصة“ خارج الموسم الرمضاني.

وأكدت، في حديث خاص مع شبكة ”إرم“ الإخبارية، أن عرض العمل خارج الزحام الدرامي يسهم في زيادة التركيز على العمل من قبل المشاهد الذي يتوه ويتشتت بين الأعمال الكثيرة التي تعرض خلال شهر رمضان.

وأوضحت شميس أنها تؤدي في العمل شخصية عروس تتزوج مع بداية أحداث العمل غير أن زوجها يتركها ليلة العرس ويذهب إلى حبيبته السابقة، وتعيش بين سندان الشك ومطرقة المجتمع الشرقي وطريقة تصرف والدها بعد الهواجس التي يعيشها عن سبب مغادرة زوجها لها يوم العرس، وبعد عودتها إلى الحياة في منزل أسرتها تتعرض لحادث احتراق يسبب لها تشوّهاً الأمر الذي يغيّر من حالتها النفسية، وتطرأ متغيرات كثيرة على طبيعة الشخصية، وتصبح امرأة أخرى بسبب م اتعرضت له من عذاب، وتتطور الشخصية مع أحداث العمل لتبدأ بمرحلة الانتقام بعد أن تعالج نفسها وتتزوج مرة أخرى من أحد أقربائها.

وأكدت شميس أنها أحبّت دورها في ”علاقات خاصة“ نظراً لما تتمتع به الشخصية من تنوع في مراحلها وتطورها مع الأحداث.

من جانب آخر، أنهت شميس تصوير دورها في خماسية ضمن مسلسل ”صرخة روح3“ حيث تؤدي دور زوجة تبتعد باهتمامها عن زوجها الأمر الذي يدفعه إلى الارتباط والتعلق بغيرها.

وحول الانتقادات التي طالت مسلسل ”صرخة روح“ أوضحت لـ“إرم“، أن العمل يعتمد على بحث ظاهرة الخيانة فمن الطبيعي أن تطاله الانتقادات، مبينة أننا في مجتمع شرقي يرفض الخيانة، وطالما أن هناك قضية إشكالية تشكل محور العمل لابد أن تلقى أصداء مختلفة وردود أفعال متباينة عند النقاد والجمهور.

وأكدت شميس أن الدراما السورية تأثرت بالأزمة التي تمرّ بها سوريا من خلال عوامل كثيرة، موضحة أنه من المفترض اليوم عدم الوقوف أمام السلبيات وإنما البحث عن أسس التطوير ومعالجة العقبات التي تعترض عودتها إلى الصدارة.

مبينة أن الأعمال العربية المشتركة تهتم بالعنصر السوري سواء كان فنيّا أو فنانا أو مخرجاً وفي هذا ما يدلّ حسب رأيها على نجاح الدراما السورية وأهمية الكوادر العاملة فيها.

وحول تنسيقها بين حياتها الشخصية والفنية، أكدت شميس أنها تشبه كل امرأة سورية عاملة من خلال الجهد والمسؤولية التي تتحملها في إطار عملها، وأشارت إلى وجود سيدات سوريات تهجّرن من منازلهن بسبب الأحداث وما زلن على رأس عملهنّ مؤكدة أن عائلتها تحتلّ الأولوية في الاهتمام خاصة مع وجود ابنها وديع الذي يحتاج إلى الكثير من الوقت والعاطفة والاهتمام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com