مسؤول: نحو 70 ألف طفل في إيران يعملون في ورش ومهن مختلفة – إرم نيوز‬‎

مسؤول: نحو 70 ألف طفل في إيران يعملون في ورش ومهن مختلفة

مسؤول: نحو 70 ألف طفل في إيران يعملون في ورش ومهن مختلفة

المصدر: إرم نيوز

أكد نائب رئيس منظمة الرعاية الاجتماعية في إيران، حبيب الله مسعودي فريد، الأربعاء، تفاقم عمالة الأطفال في البلاد، فضلًا عن تدفق عدد من الأطفال من الدول المجاورة للعمل داخل البلاد.

وقال فريد لوكالة أنباء ”إيلنا“ العمالية، عند سؤاله عن وجود إحصائيات دقيقة حول عمالة الأطفال في إيران، ”لا توجد إحصائيات دقيقة في هذا المجال، ولا يمكننا الحصول على إحصاءات عن تلك المشاكل الاجتماعية، لأن هناك ظواهر خفية“، مبينًا أن ”التعبير عن المشاكل الاجتماعية، بما في ذلك عمالة الأطفال وغيرها، مجرد تخمينات وليس إحصائيات دقيقة“.

وأضاف أنه ”قد يخرج طفل واحد إلى الشارع للبحث عن عمل  في الصيف وقد يأتي طفل ليستمر في عمله طوال العام“، منوهًا إلى أنه ”قبل بضع سنوات، أجرينا دراسة أكدنا فيها وجود حوالي 14 ألف طفل بطهران و70 ألف طفل في عموم البلاد، يعملون في ورش وأماكن مختلفة، لكن كل ذلك كان تقديرات، ولم يتم تضمين معدل الانتشار الدقيق“.

وأورد مثالاً على عدم إمكانية نشر أرقام دقيقة عن المشاكل الاجتماعية في إيران، قائلًا  ”على سبيل المثال، يتم الإبلاغ عن الإحصاءات في انتشار الإدمان على المخدرات، حيث تشير بعض المعلومات إلى وجود مليونين و800 ألف متعاطي مخدرات في إيران، لكن هذه الإحصائيات ربما تكون قد شملت شخصًا قد تعاطى المخدرات لمرة واحدة، فهي إذن ليست إحصائيات دقيقة“.

ورداً على سؤال، هل هناك طريقة ممكنة للحصول على إحصاءات واضحة حول الأطفال العاملين، أفاد ”نحتاج إلى جمع الأطفال ووضع علامة عليهم، وبعد شهر أو شهرين آخرين، نجمع بعضًا آخر لنرى عددًا جديدًا لدينا“.

وفيما يتعلق بقيام منظمة الرعاية الاجتماعية بمسح للأطفال العاملين، أوضح فريد أن ”هذا لم يحدث مع أطفال الشوارع حتى الآن، وجميع الإحصاءات المقدمة من المنظمات أو الأفراد تخمينية“، لافتًا إلى أن ”انتشار أطفال الشوارع في الصيف مختلف تمامًا عن موسم البرد. هذه اعتبارات بحثية يجب أخذها في الاعتبار وإلى أي مدى أولت المنظمات اهتمامًا بها“.

وكشف عن إنشاء مراكز لرعاية الأطفال والأسر، مبينًا أن ”تنفيذ المشروع في البداية تم في محافظات طهران والبرز وهمدان وإيلام، ويجري تنفيذه حاليًا في جميع أنحاء البلاد“، مؤكدًا أنه ”لدينا حاليًا 63 مركز رعاية للأطفال والأسرة في البلاد، ويوجد 18 مركزًا في طهران، ولم تتمكن العديد من المراكز المعروفة باسم مراكز من الحصول على المساحة اللازمة من البلدية، وتعمل جميع هذه المراكز وفقًا لإرشادات منظمة الرعاية الاجتماعية، وحتى البلدية طلبت منا توحيد هذه المراكز والتحقق منها وفقًا لمعايير منظمة الرعاية الاجتماعية“.

وعن عدد أطفال الشوارع والعاملين الذين تم قبولهم من قبل منظمة الرعاية الاجتماعية، بين فريد: ”كان من الممكن قبول ما بين 5 و 6 آلاف طفل في العام الماضي، لكن اليوم وصل العدد إلى 137، الأمر الذي يؤكد أن عدد الأطفال العاملين بالبلاد في تزايد، وهذا العام دخل إلينا عدد من أطفال الدول المجاورة للعمل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com