مينا مسعود: عانيت من العنصرية في أمريكا.. وأتمنى التعاون مع الزعيم ويسرا

مينا مسعود: عانيت من العنصرية في أمريكا.. وأتمنى التعاون مع الزعيم ويسرا

المصدر: محمد عبد الفضيل – إرم نيوز

كشف الفنان العالمي والكندي من أصل مصري مينا مسعود، كواليس انطلاقته في عالم ”هوليوود“ حتى تقديمه فيلم ”علاء الدين“ الذي حقق نجاحًا كبيرًا من حيث الإيرادات التي وصلت إلى مليار دولار.

وقال مينا في تصريحات له لوكالة ”رويترز“، إنه عانى كثيرًا من العنصرية في أمريكا، ولم تعرض عليه أي أدوار فنية إلا إذا كانت تنحصر في الفتى العربي أو الشرق أوسطي.

وأوضح: ”في هوليوود الهيمنة لذوي البشرة البيضاء أو السود من أصل أمريكي، أما العرقيات الأخرى، سواء من أمريكا الجنوبية أو الشرق الأوسط أو آسيا، فيخوضون طريقًا صعبًا طويلًا“.

وأضاف: ”حتى دوري في علاء الدين لم أكن لأحصل عليه لولا أن صناع العمل كانوا يبحثون عن وجه جديد بملامح شرق أوسطية، ورغم أنني أصبحت معروفًا بشكل أكبر، لم يُعرض علي أي عمل سينمائي طوال الأشهر الثلاثة الماضية“.

وتابع: ”حتى على مستوى الأجور، يختلف الأمر، وليس كما يتصور البعض، فأنا لم أحصل على أجر كبير في دور علاء الدين“.

وعن مشاركته في مهرجان الجونة السينمائي بمصر، قال: ”سعيد بالعودة إلى مصر بعد 10 سنوات، وأتمنى تقديم عمل سينمائي مصري كل 3 سنوات، وبالطبع أريد العمل مع الزعيم عادل إمام ويسرا وأحمد السقا“.

وواصل: ”أما في هوليوود، فأتمنى العمل مع كريستين بيل ودانيل دي لويس والمخرج مارتن سكورسيزى وغيرهم“.

يذكر أن مينا مسعود أسس مؤسسة غير هادفة للربح باسم ”إي دي إيه“؛ تهدف إلى مساعدة الموهوبين بمختلف مجالات الفنون وإتاحة الفرص لهم لتحقيق حلمهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com