براد بيت يكشف عن إنقاذه جونيث بالترو من تحرش هارفي وينشتاين

براد بيت يكشف عن إنقاذه جونيث بالترو من تحرش هارفي وينشتاين

المصدر: آمال أحمد - إرم نيوز

كشف براد بيت اليوم السبت عن تصديه لمحاولة تحرش، قام بها أكثر شخص متهم بالتحرش الجنسي في الوسط الفني، وهو المنتج هارفي وينشتاين، تجاه الممثلة الأمريكية جونيث بالترو.

وتحدث بيت 55 عامًا خلال مقابلة مع قناة ”سي إن إن“ الأمريكية عن تصرفه ”لحماية بالترو من الأسلوب غير الأخلاقي الذي تعامل به وينشتاين معها“، وقد اتُهم الأخير بالاعتداء الجنسي من قبل العديد من النساء، وأصبح مثار الجدل منذ عام 2017.

وقال بيت واصفًا هذه الواقعة: ”نفى واينشاتين كل الادعاءات بشكل قاطع، لكن بالترو تحدثت معي بصدق عن كل المضايقات والتطورات لأسلوبه المشين معها، ووضحت لكريستيان أمانبور المذيعة البرطانية، كيف تعاملت مع وينشتاين في هذا الشأن بعد اعتراف بالترو لي“.

وأضاف: ”كان الوقت حساسًا للغاية، لأن بالترو مقدمة على الاشتراك في فيلمين جديدين من إنتاجه، لذا علي مواجهة الأمر بحكمة وعدم التهور، نظرًا لحجم وينشتاين ومكانته في السينما الهوليودية“.

وتابع: ”علينا الاعتراف بأن سينما هيوليوود على وجه الخصوص، بيئة خصبة للشائعات والمنغصات العملية، ما يحتم إعادة النظر في ديناميكيات العمل للرجال والنساء على حد سواء، ووضع معايير جديدة تضمن سير العمل وفقًا لأدبيات أخلاقية محددة“.

ووصفت بالترو موقف بيت الرجولي قائلة: ”كنت صغيرة السن لا يتعدى عمري 22 عامًا وممثلة مغمورة لا يكترث لشأني أحد، وعندما لجأت لبيت كي ينقذني ويتصدى لوينشتاين، تأثر كثيرًا واهتم بحمايتي وتصرف بذكاء، مراعيًا مشاركتي في تمثيل فيلمين من إنتاج وينشتاين في ذلك الوقت، كم كان رائعًا حقًا، فشعرت معه بالأمان والاطمئنان، وأكن له المزيد من الامتنان والعرفان بالجميل“.

يذكر أن بيت التقي بالترو في فيلم ”Seven“ عام 1994، وأعلنا خطبتهما بعد الفيلم بفترة وجيزة، لكنهما افترقا عام 1997 دون إتمام الزواج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com