”دولار الكرامة“.. مبادرة جديدة لإنقاذ الاقتصاد في السودان (فيديو)

”دولار الكرامة“.. مبادرة جديدة لإنقاذ الاقتصاد في السودان (فيديو)

المصدر: يحيى كشة - إرم نيوز

أطلق  رواد التواصل الاجتماعي في السودان، مبادرة جديدة بعنوان ”دولار الكرامة“ لدعم الاقتصاد خلال الفترة الانتقالية، وذلك تفاعلًا مع تصريحات رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، والتي تحدث فيها عن حاجة البلاد لحوالي 8 مليارات دولار لاستعادة عافيتها.

ومبادرة ”دولار الكرامة“ فكرة مستمدة من تجرية سابقة وقعت إبان حكم الرئيس السوداني الراحل جعفر نميري، فيما عرف حينها بـ“جنيه الكرامة“، بعدما قال الرئيس نميري لشعبه إن الرئيس الليبي معمر القذافي تعامل معه باستفزاز، عقب منحه قرضًا ماليًا لإنشاء مشاريع في بلاده.

ووجد لجوء النميري إلى شعبه استجابة سريعة؛ حيث جمع السودانيون حينها ثلاثة أضعاف المبلغ من القرض الليبي، وتم فعلًا إرجاع المبلغ إلى القذافي حفاظًا على كرامة السودانيين التي انتهكت في شخص الرئيس النميري.

وقال رئيس الوزراء السوداني حمدوك في الحوار التلفزيوني ”إن السودان يحتاج إلى 8 مليارات دولار من المساعدات الأجنبية في العامين المقبلين لتغطية الواردات، وللمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد بعد الاضطرابات السياسية المستمرة منذ أشهر“.

وعلى مدار اليوم توالت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للإعلان عن مبادرة ”دولار الكرامة ”خاصة للمغتربين الذين يعملون خارج البلاد، ويقدر عددهم بالملايين.

وتحدث ناشطون عن حزمة مقترحات لدعم الاقتصاد، من بينها اللجوء إلى السودانيين بالخارج لدعم دولتهم دون الاستدانة من أي دولة، أو الاعتماد على الهبات أو القروض.

ويعاني الاقتصاد السوداني من أزمات معقدة تبرز في مشاهد شح السيولة وانهيار النظام المصرفي وتراجع قيمة الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية، وارتفاع أسعار السلع الأساسية وغلاء المعيشة وحزمة من المشكلات الاقتصادية المتراكمة التي تنتظر الحكومة الانتقالية على حافة الصبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com