ريهام سعيد تعتذر لمرضى السمنة وتعلن اعتزالها العمل الإعلامي والفني (فيديو)

ريهام سعيد تعتذر لمرضى السمنة وتعلن اعتزالها العمل الإعلامي والفني (فيديو)

المصدر: محمد عبد الفضيل – إرم نيوز

قررت الإعلامية المصرية ريهام سعيد اعتزال العمل الإعلامي والفني نهائيًا؛ بعد الهجوم الشرس الذي تعرضت له بسبب تصريحاتها ضد مرضى السمنة وصدور قرار بمنعها من مزاولة المهنة من نقابة الإعلاميين المصريين.

ونشرت ريهام مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على ”إنستغرام“ قالت فيه: ”بعض الصحفيين ونشطاء مواقع التواصل نقلوا كلامي عن مرضى السمنة بطريقة خاطئة؛ ما ساهم في قرار وقفي، أعتذر لكل من شعر بالحزن بسبب حديثي“.

وأضافت: ”اعتذاري هدفه ليس العودة للمكان الذي كنت أعمل لديه، أنا لن أعود للعمل الإعلامي أو الفني مرة أخرى، سأبتعد تمامًا عن تلك المهنة؛ بسبب الضغوط التي أتعرض لها“.

وتابعت: ”سأتفرغ لرعاية أولادي والتقرب إلى الله، أقسم بالله العظيم لم أتربح من عملي وعشت بضمير ورأس مرفوعة وأخلصت لعملي مدة 16 عامًا، كرست فيها نفسي لخدمة الناس“.

وأوضحت: ”شعرت بالظلم الشديد ودخلت السجن ظلمًا، رغم أنني لم أخطئ ولا مرة، هذا هو الوقت المناسب لكي أعيش حياتي“.

View this post on Instagram

#ريهام

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

وكان مجلس نقابة الإعلاميين المصريين قد أصدر، مساء الجمعة، قرارًا يمنع ريهام سعيد من ممارسة نشاطها الإعلامي في قناة ”الحياة“ أو أي وسيلة إعلامية أخرى؛ لارتكابها بعض المخالفات.

كما قرر مجلس إدارة شبكة تلفزيون الحياة، وقف ريهام سعيد، وبرنامجها ’’صبايا‘‘؛ على خلفية الأزمة التي أحدثتها في برنامجها عندما انتقدت أصحاب الوزن الزائد.

وأكد بيان صادر من قناة الحياة، أن إيقاف الإعلامية المصرية وبرنامجها سيستمر حتى انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر معها، وأردف البيان أنه سيتم إعلان موقف البرنامج وفقًا لما يُسفر عنه التحقيق.

وشددت الشبكة في بيانها، على أنها تحترم كافة مشاهديها، وتتعهد بتقديم المحتوى المميز واللائق بجمهورها.

يُذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي شنوا هجومًا حادًا على الإعلامية المصرية؛ بعد انتقادها أصحاب السمنة، عندما قالت في برنامجها: ’’الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر‘‘.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com