رشا شربتجي لـ“إرم“: أختار الحبّ وأدعو إليه – إرم نيوز‬‎

رشا شربتجي لـ“إرم“: أختار الحبّ وأدعو إليه

رشا شربتجي لـ“إرم“: أختار الحبّ وأدعو إليه

المصدر: إرم- من ربى الحايك

كشفت المخرجة السورية رشا شربتجي، التي تواصل تصوير مسلسل ”علاقات خاصة“ في بيروت، بحديث لها مع شبكة إرم الإخبارية، أن ما جذبها للعمل حكاية الحب التي يبحثها حيث يغوص في تفاصيل علاقات غير ناجحة بين الرحل والمرأة.

ووضحت المخرجة أن العمل الذي كتبته نور شيشكلي ومؤيد النابلسي وتنتجه شركة أونلاين برودكشن يبدأ بخمس زيجات في يوم واحد تمرّ بعواصف عاطفية ومشكلات متنوعة، مايميّز أسبابها بعدها عن الأمور الاقتصادية. وتأتي هذه المشاكل بسبب اختلافات هرمونية بين الرجل والمرأة، أو أفكار مختلفة يحملها الطرفان.

وأكدت شربتجي أن انتقائها لعمل يتحدث عن الحب جذبها لبعده عن الحرب والقتل والجنون والظلم، مشيرة إلى أنه دعوة إلى الحب والحياة والشعور بالإنسانية، لأن الحب هو الحل لكل المشكلات على حسب قولها، مؤكدة أنها تتمنى أن ينعكس الاهتمام بحالات الحب المختلفة على النفوس التي ستتابع العمل، وأن يدرك الجميع أن الحب هو الأصل وهو الملاذ.

كما كشفت شربتجي أنها لن تكتفي بعمل واحد للموسم المقبل، إذ أكدت أنها تقرأ عدداً من النصوص لتختار عملاً سورياً خالصاً يتم تصويره في دمشق. مبيّنة أنها تنتظر انتهاء تصوير مسلسل علاقات خاصة الذي يحتاج قرابة الشهرين لبدء التحضيرات بالعمل الذي ستنتقيه.

وعن طريقتها باختيار نجوم أعمالها وإن كانت توزع الأدوار أثناء قراءة العمل، أكدت شربتجي أنها تقرأ أي عمل تود إخراجه مجرداً تماماً من أية وجوه. موضحة أن تركيزها ينحصر بالنص، فترسم أشكالاً وهمية وتعيش مع الشخصيات. وعند البدء بالتنفيذ تختار الممثل غير المتوقع للشخصية كاختيارها الفنانة سمر سامي بشخصيتها ”سميّا“ في مسلسل زمن العار، واختيار سلافة معمار لشخصية ”بثينة“ في المسلسل نفسه، حيث أن سلافة فتاة جميلة تمر بمرحلة العنوسة مع أن المتعارف عليه أن الجميلات لايصلون لهذه المرحلة بنسبة كبيرة. وأكدت شربتجي أن الإخراج فنّ يحتاج لإخراج مكامن ورؤى جديدة عند الممثل وليس الاعتماد فقط على كاركتارات قام بأدائها سابقاً، حتى يتمكن الممثل من أن يقدم كل ما لديه للفن.

وعن مشاركتها في التمثيل بعد عملها في تجربة يتيمة بمسلسل ”الولادة من الخاصرة“ بشخصية الدكتورة سوزان، أوضحت شربتجي إلى أن مشاركتها بهذه الشخصية كانت إسعافية وجاء ظهور الشخصية في الحلقات الأخيرة من المسلسل حيث كانت معظم الفنانات مرتبطات بأعمال، و كانت هناك صعوبة للاتفاق مع إحداهن. مبينة أن الدور هام ويتطور مع سير الأحداث لذلك اضطرت لأدائه مؤكدة أنها لاتفكر حالياً بالتمثيل.

وأمام نجاحها وانتشار أعمالها التي تخرجها والترقب الذي يعيشه المتلقي عند سماعه لعمل من إخراجها، أشارت شربتجي أن هذا يحملها مسؤولية كبيرة متمنية أن تكون على قدر هذه المحبة والثقة من الجمهور ومبيّنةً أن لوالدها المخرج هشام شربتجي دوره الكبير في حياتها المهنية، فقد حملت اسمه على طبق من فضة، ولوالدتها أيضاً دوراً بارزاً من خلال الثقة بآرائها واختياراتها وانطلاقها للسفر والعمل في مجتمع قد تعاني فيه الفتاة من هذه الناحية تحديداً عندما تقرر السفر والعمل بعيداً عن أهلها لبناء حياتها. مؤكدة سعيها الحثيث للحفاظ على خياراتها الفنية بما يخدم العمل ويقرّبه من الجمهور.

يشار إلى أن رشا شربتجي والتي تعتبر من أهم مخرجات الدراما في العالم العربي، أخرجت مجموعة من الأعمال التي لاقت صدى كبيراً وأحدثت إشكالية عند المتلقي، من خلال طريقة طرح المشكلات، والقضايا، والمادة الفنية الدسمة التي تقدمها بأسلوب متجدد دائما ومن هذه الأعمال غزلان في غابة الذئاب، أشواك ناعمة، زمن العار، الولادة من الخاصرة، تخت شرقي، قانون ولكن، بنات العيلة، وش رجعك. وغيرها الكثير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com