إسرائيل تطلق قمر اتصالات جديدًا تستهدف خدماته قارة أفريقيا

إسرائيل تطلق قمر اتصالات جديدًا تستهدف خدماته قارة أفريقيا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أعلنت وسائل إعلام عبرية، فجر الأربعاء، نجاح إطلاق قمر الاتصالات الإسرائيلي ”عاموس17″، وذلك من قاعدة ”كاب كانافيرال“ بولاية فلوريدا الأمريكية، على متن الصاروخ الباليستي ”فالكون 9″، التابع لشركة ”SpaceX“ الأمريكية.

وذكرت شركة الأخبار الإسرائيلية، عبر موقع ”ماكو“ التابع لها، أن العمر الافتراضي لهذا القمر يبلغ 20 عامًا، وأنه مخصص لتوفير خدمات الإنترنت والبث الفضائي لقارة أفريقيا، ولا سيما المناطق المعزولة والنائية بالقارة، إذ يصعب إرساء بنى تحتية في قطاع الاتصالات هناك.

ونقل الموقع عن دافيد فولك، مدير عام شركة الفضاء والاتصالات الإسرائيلية ”سبيسكوم“ أن إطلاق ”عاموس 17“ يعد حجرَ زاويةٍ إستراتيجيًّا لترسيخ وضع إسرائيل في مجال الفضاء.

وأشار الموقع إلى أن الحديث يجري عن القمر الاصطناعي الثامن الذي تطلقه الشركة، إذ أطلقت عام 1996 قمر الاتصالات ”عاموس1″، وأطلقت ”عاموس 2“ عام 2003، وأطلقت القمر ”عاموس 3“ عام 2008، فيما تم اطلاق ”عاموس 4“ عام 2013، بينما كان إطلاق القمر ”عاموس5“ عام 2011، بشكل مبكر عن موعده الأصلي، وقبل القمر الذي يسبقه في الترتيب بعامين.

وفشلت الشركة ذاتها في اطلاق القمر ”عاموس6“ في أيلول/ سبتمبر 2016، بينما أطلقت بعدها القمر ”عاموس7“ عام 2017.

وباطلاق قمر الاتصالات ”عاموس 17“ فإن شركة ”سبيسكوم“ تمتلك حاليًّا أربعة أقمار اتصالات بالخدمة، هي: أقمار ”عاموس 3/4/7/17″، إذ لم تعد باقي الأقمار بالخدمة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أواخر الشهر الماضي، أن النقطة المستهدفة لقمر الاتصالات الجديد تقع فوق وسط قارة أفريقيا تمامًا، إذ سيبدأ في العمل بعد الإطلاق بقرابة شهرين من مسافة تصل إلى 36 كيلومترًا فوق سطح الأرض، ويفترض أن يبلغ عمره الافتراضي قرابة 20 عامًا.

وذكرت صحيفة ”يسرائيل هايوم“ وقتها، أن ”عاموس 17“ هو القمر الأول من نوعه الذي يوفر للقارة الأفريقية خدمات إنترنت متدفقة، وتقول الصحيفة إن جميع الدول الأفريقية سيمكنها الاستفادة من خدماته، والتي تتناسب مع شبكات الهواتف النقالة من جميع الأجيال، بما في ذلك شبكات الجيل الخامس، فضلًا عن خدمات البث التلفزيوني.

ولجأت شركة ”سبيسكوم“، العاملة في مجال توفير الخدمات الفضائية للسوق الإسرائيلية، وتسويق خدمات الأقمار من عائلة ”عاموس“ محليًّا وخارجيًّا، لشركة ”بوينغ“ الأمريكية، في كانون الأول/ ديسمبر 2016 لتزويدها بقمر اتصالات جديد، ليعوض فشل مشروع ”عاموس6“ الذي انفجر عام 2016.

ووقعت ”سبيسكوم“، مع ”بوينغ“ عقدًا بمقتضاه عملت الأخيرة على تصنيع قمر الاتصالات ”عاموس 17″، الذي بلغت كلفته قرابة 250 مليون دولار.

وجاء لجوء إسرائيل لشركة ”بوينغ“ عقب فشلها في التغلب على آثار فقدان قمر الاتصالات ”عاموس 6″، إذ لم تتوصل الاجتماعات المكثفة التي عقدت على مستوى وزارة العلوم ووزارة المالية وشركة إسرائيل للصناعات الجوية والفضائية، ووكالة الفضاء الإسرائيلية، والخبراء والمتخصصين في هذا المجال، إلى نتائج.

وتعقد إسرائيل الآمال على نجاح إطلاق ”عاموس 17“ لاستعادة سمعة صناعة الفضاء التي تضررت كثيرًا جراء فشل مشروع قمر الاتصالات ”عاموس 6“ الذي انفجر خلال عملية إطلاق تجريبية من قاعدة ”كاب كانافيرال“ بولاية فلوريدا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com