تفاصيل لقاء قائد خفر السواحل الإماراتي مع نظيره الإيراني في طهران – إرم نيوز‬‎

تفاصيل لقاء قائد خفر السواحل الإماراتي مع نظيره الإيراني في طهران

تفاصيل لقاء قائد خفر السواحل الإماراتي مع نظيره الإيراني في طهران

المصدر: طهران - إرم نيوز

نشر الإعلام الإيراني بيانًا يتضمن تفاصيل اللقاء الذي جمع قائد قوات خفر السواحل الإماراتي العميد محمد علي مصباح الأحبابي، مع نظيره الإيراني العميد قاسم رضائي، في العاصمة الإيرانية طهران.

ونسبت وكالات إيرانية رسمية لقائد قوات خفر السواحل الإماراتي قوله، إن بلاده ترحب بتوسيع العلاقات الحدودية مع إيران، مشيرًا إلى أن ”الإجراءات والتنسيق المشترك يجب أن يكونا مستمرين للحفاظ على سلامة التجارة البحرية“.

ونقلت وكالة أنباء ”دفاع برس“ التابعة للقوات المسلحة الإيرانية عن العميد مصباح الأحبابي الذي يترأس وفدًا من قيادة خفر السواحل الإماراتية الذي يزور طهران قوله: ”إن الاتصالات الهاتفية ستسرّع من الاستجابة التي سيتم متابعتها على وجه التحديد“.

اجتماع روتيني

وتشير مصادر مطلعة إلى أن الاجتماع الجديد بين خفر السواحل الإماراتي وحرس الحدود الإيراني، يأتي لخفض التوترات القائمة في الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان، ويحمل طابعًا فنيًا.

وتقول المصادر إن ”الاجتماع لا يحمل أي صبغة سياسية، وذو طبيعة فنية روتينية؛ إذ الحوادث التي تعرضت لها ناقلات النفط ربما كشفت عن حاجة لمراجعة الترتيبات الخاصة؛ لتجنب حدوث احتكاكات ناتجة عن سوء تقدير أو ضعف في الاتصالات“.

وفي محاولة لاستثمار اللقاء بين الجانبين سياسيًا، قال قائد حرس الحدود الإيراني إن الاجتماع ”يهدف إلى تعزيز العلاقات الدبلوماسية والحدودية بين إيران والإمارات العربية المتحدة، وتأمين الأمن في الخليج وبحر عمان“.

وأضاف أن ”الجمهورية الإسلامية تتمتع بعلاقات تاريخية طويلة الأمد مع دولة الإمارات العربية المتحدة على مختلف المستويات والمواضيع، ومازالت هذه العلاقة مستمرة بين المستثمرين والصيادين والتجار“.

وأشار -وفقًا لما نشرت وسائل الإعلام الإيرانية- إلى أن ”الاتجار مشكلة كبيرة على حدود البلدين، ويمكن أن يكون هذا الاجتماع المشترك (بين إيران والإمارات) نقطة تحول في الوصول إلى نقطة أمنية مرغوبة“.

ومضى إلى القول إن ”علاقات الحدود الإيرانية طيبة مع الدول المجاورة ومنطقة الخليج“ مشيرًا إلى أن ”إيران تعتبر الحدود مكانًا خاصًا ونقطة اتصال بين البلدين، والتي يمكن أن تعزز الأمن الدائم بين البلدين“.

ودعا المسؤول الإيراني إلى ”زيادة التفاعلات الحدودية لتوفير التسهيلات لرجال الأعمال والصيادين والمرضى والسياح للاستفادة من هذه العلاقات الجيدة بين شعبى البلدين“، حسب تعبيره.

وطالب رضائي بـ“تعزيز التفاعلات والتنسيق، من خلال عقد اجتماعين مشتركين في طهران وأبو ظبي سنويًا، بالإضافة إلى اجتماعات ميدانية بين القادة على الحدود حتى نتمكن من إدارة وحل مشاكل الحدود“.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن ”وفدًا من سبعة أعضاء من كبار المسؤولين في خفر السواحل الإماراتي وصل إلى طهران للمشاركة بالاجتماع السادس الذي يعقد بين قوات خفر السواحل الإيراني والإماراتي“.

وأوضحت الوزارة في بيان صحافي لها نشرته وسائل إعلام رسمية، أن الاجتماع يعقد ”لبحث التعاون الحدودي بين البلدين“.

ووفقًا لوزارة الخارجية الإيرانية، فإن الاجتماع المشترك مع الإمارات العربية المتحدة سيناقش ”التعاون الحدودي، وحركة المرور غير المصرح بها أو غير القانونية، وتبادل المعلومات بين البلدين“.

وقالت وكالة أنباء ”إيلنا“ العمالية الإيرانية، إن الاجتماع الخامس بين قوات خفر السواحل الإيراني والإماراتي عقد في 11 أغسطس 2013، وكان هذا آخر اجتماع بين البلدين عقد في العاصمة طهران لمدة يومين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com