تشييع جثمان الفنان فاروق الفيشاوي لمثواه الأخير (صور)

تشييع جثمان الفنان فاروق الفيشاوي لمثواه الأخير (صور)

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

في جنازة مهيبة، شيع المئات جثمان الفنان المصري الكبير فاروق الفيشاوي، ظهر اليوم الخميس، من مسجد مصطفى محمود بمنطقة المهندسين بالعاصمة القاهرة، قبل نقله إلى مسقط رأسه بمحافظة المنوفية للدفن بمقابر أسرته تنفيذًا لوصيته.

وشارك في تشييع الجنازة لفيف من نجون الفن والسياسة والشخصيات العامة، إلى جانب حشد كبير من محبي الفنان الراحل، حيث ازدحمت الشوارع المحيطة بالمسجد بالمشيعين، على غير العادة من تشييع جثامين الفنانين، وسط دموع نجله الفنان أحمد الفيشاوي.

وحضر الجنازة من الفنانين الدكتور أشرف زكي، نقيب الممثلين، وسامح الصريطي، ونهال عنبر التي حرصت على التواجد برفقة الفنانة سمية الألفي، طليقة الفنان الراحل، ووالدة نجله الفنان أحمد الفيشاوي، والتي انهارت في البكاء بشكل هستيري، وبيومي فؤاد وآيتن عامر، وشقيقتها وفاء عامر، ومحمد ممدوح، وأكرم حسني، والموسيقار هاني مهنى، وعهدي صادق، وأحمد عبد العزيز.

كما حضر، عمرو يوسف، الذي أصر على حمل نعش الفنان الراحل وسط المشيعين، ورجاء الجداوي، وبوسي شلبي، ورشوان توفيق، ونبيل الحلفاوي، ومحمد هنيدي، ومحمد مرزبان، وطارق لطفي، وآسر ياسين، وشري باهر، ودنيا عبد العزيز، وجمال العدل، والمخرجون كاملة أبو ذكري، أشرف فايق، سمير فرج، عمرو عابدين، والإعلامي عمرو الليثي، وحمدين صباحي المرشح الرئاسي الأسبق، والناشط السياسي جورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان.

وتوفي فاروق الفيشاوي، فجر اليوم الخميس، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، عن عمر ناهز 67 عامًا، وذلك بعد تعرضه لحالة صحية حرجة نقل على إثرها للمستشفى.

وكان الفيشاوي قد أعلن في شهر أكتوبر الماضي، إصابته بمرض السرطان، أثناء تكريمه بمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر الأبيض المتوسط، حيث قال على المسرح أمام الجمهور وقتها، إنه فوجئ بطبيبه المعالج يبلغه بهذا المرض، موضحًا أنه لن ينزعج من الخبر، وأخبر الطبيب أنه سيواجهه بكل شدة، وكأنه ”صداع عادي“ سيأخذ وقته ويمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com